بطولة فرنسا: ليل يعود بنقطة من موناكو وصدارته مهدّدة

رين (فرنسا) (أ ف ب) –

إعلان

عاد ليل المتصدر بنقطة التعادل من أرض موناكو المرشح القوي للتأهل إلى دوري ابطال اوروبا بهدف لكل فريق، الاحد في المرحلة 29 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وبعد تعادلين مع بريست وستراسبورغ، أهدر الفريق الشمالي نقطته السادسة في خمس مباريات، فاتحا الباب أمام باريس سان جرمان حامل اللقب، باللحاق به وتصدر الترتيب، بحال فوزه على ضيفه نانت وصيف القاع في وقت لاحق.

ورفع ليل، حامل اللقب 3 مرات، آخرها في 2011، رصيده إلى 63 نقطة، مقابل 60 لسان جرمان، حامل اللقب سبع مرات في آخر ثماني سنوات، و60 أيضا لليون الذي تعادل على ارض رينس 1-1 الجمعة في افتتاح المرحلة.

وكان موناكو، رابع الترتيب مع 56 نقطة، قادرا على حسم المباراة في الوقت القاتل، لكن مايك مينيان حرم المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش من منح فريق المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش نقاط المباراة الثلاث.

- رين ينهي سلسلة سوداء -

ووضع رين حدا لسلسلة سوداء من ست خسارات متتالية، بفوزه في باكورة مباريات مدربه الجديد برونو جينيزيو على ملعبه أمام ضيفه ستراسبورغ 1-صفر.

ويعود الفوز الاخير لرين إلى 17 كانون الثاني/يناير الماضي، مُني بعدها بخمس خسارات في الدوري وسادسة في مسابقة الكأس.

وبفوزه الذي تحقق بهدف بنجامان بوريجو (25)، ارتقى الفريق الاحمر والاسود الى المركز الثامن.

وجال المئات من مشجعيه قبل المباراة، احتفالا بذكرى 120 عاما على تأسيسه، مرحبين باللاعبين لدى وصولهم الى الملعب.

قال جينيزيو الذي حل بدلا من جوليان ستيفان المستقيل بسبب النتائج السيئة "اريد ان اهدي هذا الفوز الى رئيسي (نيكولا هولفيك) الذي يعاني امام الشاشة" من مرض السرطان.

تابع "هذا فوز جيد، بعد شهرين من الاخير. كنا متضامنين، دافعنا سويا وضغنا على خط مرتفع".

وبالنسبة لستراسبورغ الذي عرقل ليل (1-1) وتغلب على موناكو القوي (1-صفر)، فقد أهدر فرصة الابتعاد عن منطقة الهبوط، إذ يحتل راهنا المركز الخامس عشر.

- مفاجأتا الموسم -

وفي مواجهة بين مفاجأتي الموسم، تعادل لنس السادس مع ضيفه ميتز السابع 2-2.

ولم يحلم الفريقان قبل انطلاق الدوري بالمنافسة على التأهل الى مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

وتقدّم لنس الذي يتساوى مع مرسيليا الخامس بعدد النقاط، مرتين عبر جوناثان كلاوس (13) وقائده المخضرم يانيك كاهوزاك (36)، بيد ان ميتز كان يردّ في كل كرة عن طريق فاغنر غونسالفيش من الرأس الاخضر (27 من ركلة جزاء) وتوما دولين (57).

وفي مباراة دربي مثيرة، تعادل نيم مع مضيفه مونبلييه 1-1.

وبقي نيم دون خسارة في ملعبه منذ اربع مباريات، وهي سابقة منذ سنتين، لكنه عالق في منطقة الهبوط في المركز الثامن عشر.

أما مونبلييه التاسع، فلم يخسر منذ سبع مباريات في الدوري، بعد سقوطه أمام لنس في 30 كانون الثاني/يناير الماضي.

افتتح نيم التسجيل عبر السنغالي موسيه كونيه بعد تمريرة زئبقية من الجزائري زين الدين فرحات (64)، قبل أن يعادل الجزائري الدوري أندي ديلور في الدقيقة 80 بكرة رأسية اثر ركنية.

وحقق بوردو فوزه الاول في ثماني مباريات على ارض ديجون متذيل الترتيب 3-1.

تقدم بوردو، صاحب المركز الحادي عشر، بثلاثية الكوري الجنوبي هوانغ أوي-جو (33 و45) ونيكولا دي بروفيل (50)، فيما سجل السنغالي موسى كوناتيه هدفا شرفيا للمضيف في الدقيقة الاخيرة.

وانتهت مواجهة لوريان السابع عشر ونيس الثاني عشر بالتعادل 1-1. سجّل للاول الكونغولي الديموقراطي يوان ويسا (66) والثاني مزيان ماوليدا (58).