عدد إصابات يومية قياسي بكورونا في العراق في أعقاب زيارة البابا

بغداد (أ ف ب) –

إعلان

سجل العراق الأربعاء 5663 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهو عدد إصابات قياسي منذ بدء تفشي كوفيد-19 في البلاد وبعد أسبوعين من زيارة البابا التاريخية إليها ولقائه عدداً محدوداً من الحشود لكن وسط ضعف بالالتزام بوضع الكمامات.

وارتفع بذلك العدد الإجمالي للإصابات إلى 786 ألفاً و352، فيما سجلت كذلك 33 وفاة إضافية خلال 24 ساعة ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 13827، وفق البيانات اليومية لوزارة الصحة.

ورغم هذا الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات، إلا أن السلطات بدأت تخفيف القيود الصحية التي فرضت قبل أسابيع، اعتباراً من مساء الثلاثاء في البلد البالغ عدد سكانه 40 مليون نسمة ويعاني من نقص في الأدوية والأطباء وتدهور في الخدمات الصحية والمستشفيات منذ عقود.

وتؤكد وزارة الصحة أنها تقوم بنحو 40 ألف فحص للكشف عن الإصابات يومياً، وهو عدد قليل بالمقارنة مع ملايين السكان الذين يقطنون المدن الكبرى ذات الكثافة السكانية العالية.

وبالإضافة إلى النقص بالمعدات الطبية اللازمة لمعالجة المرضى الذين غالباً ما يفضلون التداوي منزلياً على دخول المستشفيات، لم يحصل العراق حتى الآن سوى على 50 ألف جرعة من لقاح سينوفارم الصيني، تسلمها عشية زيارة البابا فرنسيس.

وتنوي الحكومة شراء 16 مليون جرعة إضافية من لقاحات مختلفة، لكن مع عدم إقرار موازنة العام 2021 بعد في البرلمان، لم يتم حتى الآن تخصيص أي مبالغ لهذا الغرض.

بين 5 و8 آذار/مارس، أجرى البابا فرنسيس زيارة إلى العراق جال خلالها في مناطق مختلفة من البلاد وأحيا صلوات في حضور المئات، فيما أقام قداساً في ملعب في أربيل شارك فيه الآلاف.