سامية حسن تتولى رسميا رئاسة تنزانيا خلفا لماغوفولي

دار السلام (أ ف ب) –

إعلان

تولت نائبة الرئيس سامية حسن رسميا الجمعة مهامها على رأس تنزانيا خلفا للرئيس جون ماغوفولي الذي أُعلنت وفاته مساء الأربعاء، لتصبح أو امرأة تصل إلى هذا المنصب في البلاد.

وبعدما أدت اليمين الدستورية، أصبحت هذه المسلمة البالغة من العمر 61 عاما وتتحدر من أرخبيل زنجبار شبه المستقل، أول امرأة تتولى رئاسة هذا البلد الواقع في شرق إفريقيا.

وأعلنت وفاة ماغوفولي الذي قاد تنزانيا لأكثر من خمس سنوات تميزت بإصلاحات كبيرة وكذلك بميل إلى الاستبداد، الأربعاء.

وكان ماغوفولي الذي يوصف بـ"البلدوزر" اختفى في ظروف غامضة من الحياة العامة في نهاية شباط/فبراير. وغذى غيابه شائعات تحدثت عن إصابته بكوفيد-19 المرض الذي قلل من خطورته باستمرار.