مقتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة

رام الله (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) –

إعلان

قتل فلسطيني الجمعة برصاص الجيش الاسرائيلي خلال مسيرة احتجاجية ضد الاستيطان في قرية بيت دجن شمال الضفة الغربية المحتلة، وفق ما أكدت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقالت الوزارة إن عاطف يوسف حنايشة ( 42 عاما) قُتل إثر إصابته برصاصة في الرأس، وهو ما أكده رئيس مجلس قروي بيت دجن عبد الرحمن حنني لوكالة فرانس برس.

ولم يعلق الجيش الاسرائيلي على الفور على هذه المعلومات.

وحسب رئيس المجلس القروي فان اهالي قرية بيت دجن اعتادوا التظاهر بعد صلاة الجمعة منذ خمس شهور ضد بؤرة استيطانية أقامها مستوطن على أراضي القرية.

وأضاف " اليوم خرجنا كالمعتاد للتظاهر، غير أن الجيش الاسرائيلي بدأ باطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز باتجاه المتظاهرين قبل الوصول الى الموقع. ... بعد ذلك تبين إصابة الشهيد عاطف يوسف حنايشة برصاصة في الرأس ومن ثم أعلن عن استشهاده".

وقال حنني " الوضع خطير للغاية في القرية".

ينظم الفلسطينيون ظهيرة كل يوم جمعة تظاهرات ضد الاستيطان في العديد من المدن والقرى في الضفة الغربية تتخللها مواجهات مع الجيش الاسرائيلي الذي يتواجد بشكل مسبق في تلك المواقع.

ويقيم حوالي 475 الف مستوطن في الضفة الغربية التي يعيش فيها أكثر من 2,8 مليون فلسطيني.