بطولة فرنسا: سان جرمان يستغل سقوط ليل ويضرب ليون ويعتلي الصدارة

باريس (أ ف ب) –

إعلان

استعاد باريس سان جرمان صدارة الدوري الفرنسي لكرة القدم للمرة الأولى منذ تسعة أسابيع، عندما دكّ شباك مضيفه ليون 4-2 الأحد في المرحلة الثلاثين، وأفاد من سقوط ليل المفاجئ أمام نيم 2-1 ليتقدم عليه بفارق الأهداف ويعيد خلط الأوراق.

وسجل لسان جرمان كيليان مبابي (15 و52) والبرتغالي دانيلو بيريرا (32)، والأرجنتيني أنخل دي ماريا (47)، فيما سجل الجزائري إسلام سليماني والعاجي ماكسويل كورني هدفي أصحاب الأرض (62 و81).

وبهذا الفوز، رفع سان جرمان رصيده إلى 63 نقطة في الصدارة، بفارق الأهداف عن ليل، بينما تجمد رصيد ليون عند 60 نقطة في المركز الثالث.

وافتتح الباريسيون التسجيل سريعاً بهدف سجله مبابي بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، مرت بين قدمي حارس المرمى، قبل أن يضاعف بيريرا النتيجة إثر تمريرة رأسية من البرازيلي ماركينيوس.

وازدادت الأمور تعقيداً لليون في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، عندما أضاف دي ماريا الهدف الثالث من ركلة حرة خادع بها الحارس قبل أن تدخل الشباك.

وعاد مبابي ليضيف هدف الشخصي الثاني والرابع لفريقه، بعدما استلم تمريرة من فيراتي انفرد على إثرها بالمرمى وهز الشباك.

ورفع مبابي رصيده الى 20 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين هذا الموسم، والى 100 هدف في "ليغ 1".

وقلص ليون الفارق عن طريق سليماني البديل، بتسديدة قوية إلى يمين الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، قبل تسجيل زميله كورني الهدف الثاني إثر خطأ دفاعي فادح.

لكن ذلك لم يغير من حقيقة فوز سان جرمان، الذي استعاد في صفوفه نجمه البرازيلي نيمار الذي حل بديلاً في الشوط الثاني مكان مبابي الذي عانى من أوجاع.

- سقوط مدو لليل -

وكان ليل فشل في الابتعاد في الصدارة عندما سقط بشكل مفاجئ 2-1 أمام ضيفه نيم من قعر الترتيب.

وهذه هي الخسارة الثانية لليل خلال أسبوع، بعدما مني بهزيمة بثلاثية نظيفة أمام سان جرمان الأربعاء وأقصي من كأس فرنسا.

وتأتي هذه الخسارة الموجعة التي تحققت على يد فريق يقبع في المركز الثامن عشر في منطقة الهبوط، قبل أن يجدد ليل الموعد مع سان جرمان في المرحلة المقبلة في الثالث من نيسان/أبريل بعد عودة الدوري من التوقف المخصص للمباريات الدولية.

وسجل هدفي نيم السنغالي موسى كونيه (12) ورينو ريبار (45)، فيما أحرز البرتغالي تشيكا هدف ليل اليتيم (20).

- لنس يعزز مركزه -

فاز لنس على مضيفه ستراسبورغ 2-1 الاحد، معززا حظوظه بحجز مقعده في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل.

وجاءت الاهداف الثلاثة في الشوط الأول، فسجل للفريق الفائز المالي ماساديو هايدارا (5) والعاجي-الفرنسي سيكو فوفانا (40)، وللخاسر جان-ريكنيه بيليغارد (20).

ولم يذق لنس طعم الخسارة منذ كانون الثاني/يناير 2021 في الـ "ليغ1" وتحديدا في مبارياته التسع الاخيرة، حيث حقق 4 انتصارات مقابل 5 تعادلات. وتعود آخر خسارة له أمام نيس بهدف نظيف في المرحلة 21.

وهو الفوز الثالث عشر للنس الذي يستضيف ليون في المرحلة المقبلة، وبه رفع رصيده إلى 48 نقطة في المركز الخامس.

ومني ستراسبورغ بخسارته الثانية تواليا بعد سقوطه على أرض رين صفر-1 في المرحلة السابقة، ليتجمد رصيده عند 33 نقطة في المركز 15.

وفي مباراة أخرى، حقق مونبلييه فوزاً مهماً على ضيفه بوردو 3-1.

وسجل لأصحاب الأرض كل من جونيور سامبيا (35) وغايتان لابورد (58) والإنكليزي ستيفي مافيديدي (69)، فيما سجل الكوري الجنوبي هوانغ أوي-جو هدف الضيوف (28).

وبذلك، رفع مونبلييه رصيده إلى 44 نقطة في المركز الثامن، فيما بقي بوردو في المركز الثالث عشر مع 36 نقطة.

من جهة أخرى، أسقط رينس مضيفه ديجون بهدف نظيف للسنغالي بولاي ديا في الدقيقة 50، ليعمق جراحه في ذيل الترتيب مع 15 نقطة، فيما ارتقى رينس إلى المركز الثاني عشر مع 38 نقطة.

وتعادل فريق لوريان أمام مضيفه نانت 1-1. وسجل لأصحاب الأرض راندال كولو (2)، قبل أن يدرك الضيوف التعادل عن طريق أرمان لوريينتي (87).

كما تعادل بريست سلباً أمام ضيفه أنجيه.