بطولة إيطاليا: فيورنتينا يستعين مجددا بياكيني بعد استقالة برانديلي

روما (أ ف ب) –

إعلان

قرّر فيورنتينا الإيطالي الاستعانة مجددا بجوزيبي ياكيني الذي أقيل من منصبه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وذلك لخلافة تشيزاري برانديلي في تدريب الفريق بعد 24 ساعة على الاستقالة المفاجئة للأخير.

وقال فيورنتينا إن ياكيني "سيقود الحصة التدريبية الأولى وسيلتحق في الفريق صباحاً (الأربعاء)".

ويعود ابن الـ56 عاما إلى المنصب الذي خسره في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر لصالح برانديلي، وذلك بعد أقل من عام على تعيينه في كانون الأول/ديسمبر 2019.

وستكون المباراة الأولى لياكيني مع فريقه الجديد-القديم في الثالث من نيسان/أبريل في لقاء ضد جنوى على ملعب الأخير بعد العودة من التوقف المخصص للمباريات الدولية.

وأعلن فيورنتينا، صاحب المركز الرابع عشر في الدوري، الثلاثاء أن برانديلي استقال من تدريب فريقه بعد أربعة أشهر فقط على تعيينه.

وقال المدرب في رسالة نشرها النادي على صفحته الرسمية "في الاشهر الاخيرة، نما ظل في داخلي بدّل من طريقتي رؤيتي الاشياء".

وأضاف "أتيت إلى هنا لاعطاء 100 في المئة، ولكن فور شعوري بأن الامور لم تعد ممكنة، ومن أجل مصلحة الجميع قررت التراجع"، مضيفا "أعلم ان مسيرتي التدريبية قد تتوقف هنا، ولكني لست نادماً وليس من الوارد أن افعل ذلك".

وعاد برانديلي إلى فيورنتينا بعدما سبق أن اشرف عليه بين عامي 2005 و2010، وقاده إلى نصف نهائي مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي (يوروبا ليغ حاليا) عام 2008، وإلى دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا في عام 2010.

ولكن مذ تسلم مهامه مجددا، تردت النتائج وتراجع فيورنتينا مركزين ليحتل المركز الرابع عشر، متقدما بفارق 7 نقاط عن منطقة الهبوط عقب الخسارة أمام ميلان 2-3 الاسبوع الماضي.

وغادر برانديلي فيورنتينا في المرة الاولى من أجل تولي تدريب المنتخب الوطني، مع الفشل الذريع الذي رافق الخروج من دور المجموعات لنهائيات مونديال 2010، قبل أن يقود الـ"أتزوري" إلى نهائي كأس أمم أوروبا 2012 التي خسرها أمام اسبانيا صفر-4.

بعد عامين تخلى عن مهامه بعدما خرج المنتخب الوطني مرة جديدة من دور المجموعات لمونديال البرازيل 2014، قبل أن يتنقل بين أندية غلطة سراي التركي وفالنسيا الاسباني والنصر الإماراتي وجنوى.