أغويرو يبدأ رحلة الوداع عن سيتي "المرتبط به بهدف خالد"

لندن (أ ف ب) –

إعلان

سيرتبط اسم المهاجم الدولي الارجنتيني سيرخيو أغويرو إلى الأبد بتاريخ ناديه مانشستر سيتي الانكليزي لكرة القدم، في لحظة تاريخية ستبقى محفورة بأذهان جماهير الـ "سيتيزنس"، عندما تبدأ رحلة الوداع الطويلة لاحد أعظم الهدافين في الدوري الممتاز.

وصلت رحلة أغويرو مع سيتي متصدر الدوري، إلى نهايتها بعدما أعلن الـ"سيتيزنس" الإثنين رحيله مع نهاية عقده في تموز/يوليو المقبل، مؤكدا خبرا نقلته صحيفة أخبار مانشستر المسائية في وقت سابق.

وكان أغويرو انضم إلى صفوف سيتي قادما من أتلتيكو مدريد الاسباني عام 2011، وسجل 257 هدفاً في 384 مباراة في مختلف المسابقات، كرسته أفضل هداف في تاريخ النادي.

كتب أغويرو في صفحته على "تويتر": "عندما تصل حقبة إلى نهايتها، تنبعث العديد من المشاعر".

وتابع "مشاعر كبيرة من الرضى والفخر تبقى بداخلي كوني لعبت مع مانشستر سيتي لفترة 10 أعوام، وهذا امر غير اعتيادي للاعب محترف في أيامنا هذه وهذا العصر".

فاز أغويرو بأربعة ألقاب في الدوري مع سيتي، مع لقب خامس على الطريق، حيث يتصدر فريقه الدوري متقدما بفارق 14 نقطة عن أقرب منافسيه "جاره" يونايتد، في سعي مدربه الاسباني جوزيب غوارديولا لتحقيق رباعية، بانتظار اللقب الاول في مسابقة دوري أبطال أوروبا، إلى جانب الفوز بالكأس المحلية وكأس رابطة الاندية المحترفة.

رد سيتي في بيان على حسابه في تويتر "مانشستر سيتي يؤكد أن سيرخيو أغويرو سيرحل في نهاية هذا الصيف"، مضيفا "عقد أغويرو ينتهي في 2021 ولن يتم تقديم عقد جديد له كي يبقى مع فريق البريمرليغ".

وصرّح رئيس سيتي الإماراتي خلدون المبارك انه سيحتفظ بخطابات الوداع حتى يغادر أغويرو فعلاً صفوف الفريق، لكنه كشف بأنه أمر بتجهيز تمثال للمهاجم الدولي الارجنتيني.

وقال "لا يمكن إحصاء مساهمة أغويرو في مانشستر سيتي على مدى الأعوام العشرة الماضية".

وتابع "ليس هو الوقت المناسب لكلمات الوداع أو الخطابات. ما زال هناك الكثير لتحقيقه"، في اشارة إلى الجبهات الاربع التي ما زال سيتي يحارب عليها.

وأردف قائلا "في الوقت الحالي، يسرني ان أعلن أننا سوف نكلف فنانا لعمل تمثال لسيرخيو بهدف وضعه في ملعب الاتحاد".

واشارت الصحيفة إلى أن سيتي يخطط لحفلة وداع لمهاجمه عقب آخر مباراة له في الدوري الممتاز أمام إيفرتون في 23 أيار/مايو المقبل.

-سحر أغويرو-

حتى بعد 9 أعوام من هدفه الخالد في عام 2021، من الصعب فصل أغويرو عن هذا الهدف الذي اسكنه قلوب جماهير النادي إلى الأبد.

حينها، كان "الجار" اللدود في مدينة مانشستر، يونايتد يقف على بُعد ثوان من الاحتفال بلقب جديد له في الدوري في المرحلة الاخيرة، وليزيد من آلام ومعاناة سيتي "اللاهث" خلف لقبه الثالث في تاريخه، بعد انتظار دام 44 عاما، وتحديدا منذ عام 1968.

غير أن أغويرو أعاد عقارب الساعة إلى الخلف، فبعدما تسلم كرة من الإيطالي ماريو بالوتيلي سدد في الشباك ليمنح التقدم لفريقه 3-2 أمام كوينز بارك رينجرز في الدقائق القاتلة، ويشعل مدرجات ملعب الاتحاد.

وتخليدا لهذه اللحظة التاريخية افتتحت إدارة النادي صالة ترفيهية داخل الملعب اطلقت عليها اسم 93:20، في اشارة إلى الدقيقة التي سجل فيها أغويرو هدف اللقب الغالي.

وبات أغويرو الهداف التاريخي في فريقه عندما تخطى الرقم القياسي السابق المسجل باسم إريك بروك قبل 78 عاماً (158 هدفا)، في عام 2017 ليعزز هذا الرقم في العديد من المناسبات.

وهو اللاعب الأجنبي الاكثر تسجيلا في تاريخ الدوري الممتاز، والرابع على لائحة الاكثر تهديفا في الـ "بريميرليغ" برصيد 181 هدفاً.

غير ان لعنة الاصابات التي لاحقت أغويرو هذا الموسم ومرضه بفيروس كورونا حال دون أن يشارك في اكثر من 14 مباراة، سجل خلالها 3 أهداف فقط.

يؤمن مدافع سيتي السابق ميكا ريتشارد، الفائز بلقب الدوري إلى جانب أغويرو موسم 2011-2012، أن لدى زميله السابق الكثير لتقديمه.

وقال لقناة "بي بي سي" البريطانية "إلاّ في حال تعاقدت مع (الفرنسي كيليان) مبابي، (النروجي إرلينغ) هالاند أو (هاري) كاين، أي مهاجم سيحل بدلاً منه؟ يمكن أن تحصل منه على عام آخر".

وبحسب الشائعات، يطارد سيتي هداف بوروسيا دورتموند الالماني هالاند، كما يمكن أن يكون كاين خيارا لسد فراغ رحيل أغويرو.

ويصر هذا الاخير، على أن رحيله عن سيتي لا يعني نهاية القصة بالنسبة له، اذ اشارت تقارير ان برشلونة الاسباني مهتم بالتعاقد معه ليلعب إلى جانب مواطنه النجم ليونيل ميسي، كما تم ربط اسم الارجنتيني بباريس سان جرمان الفرنسي ويوفنتوس وإنتر ميلان الإيطاليين.

-"أسطورة سيتي إلى الأبد"-

وأثنى البلجيكي كيفن دي بروين على زميله الارجنتيني واصفاً إياه بـ "أسطورة سيتي للأبد"، فيما قال عنه مدافع سيتي الفرنسي إيمريك لابورت بأنه "شخص من الدرجة الاولى" داخل خارج الملعب.

وأصيب أغويرو، البالغ 32 عاما، بفيروس كورونا في كانون الثاني/يناير 2021 في موسم تعرض خلاله للعديد من الاصابات منعته من خوض أكثر من 3 مباريات بقميص فريقه خلال تلك الفترة.

وغاب أغويرو عن صفوف سيتي في نهاية الموسم الماضي وبداية الحالي بعد تعرضه لاصابة في أوتار الركبة في تشرين الاول/أكتوبر الماضي.

وانهى المهاجم الأرجنتيني أمام فولهام 3-صفر في المرحلة 28 من الدوري في الموسم الحالي، صياما عن التهديف لـ13 مباراة متتالية (641 دقيقة من اللعب و24 تسديدة) ليسجل هدفه الاول في الدوري منذ كانون الثاني/يناير 2020 وتحديدا بعد 417 يوما، والـ257 في 10 أعوام مع النادي.

هذه العوامل، كانت المفتاح الاساس في قرار سيتي بعدم التجديد للهداف الذي اكد في عدة مناسبات ان مسيرته داخال المستطيل الاخضر لم تنته بعد، وانه مستعد لمواجهة تحديه الجديد بـ "شغف واحترافية".

ويأمل نادي مدينة مانشستر في أن تتمكن الجماهير من العودة إلى مدرجات ملعب الاتحاد بالتزامن مع تقليص الاجراءات المتعلقة بجائحة "كوفيد-19"، لوداع أغويرو والمشاركة في تكريم مستحق لمكانته التاريخية في النادي.