فالنسيا يقف خلف دياكابي المهان عنصرياً ويزعم إنه أجبر على اللعب

مدريد (أ ف ب) –

إعلان

أظهر فالنسيا الإسباني الإثنين دعمه لمدافعه الفرنسي مختار دياكابي خلال الحصة التمرينية، وذلك بعد الإهانة العنصرية التي تعرض لها الأخير الأحد خلال مباراة في الدوري المحلي لكرة القدم ضد قادش.

وترك لاعبو فالنسيا أرضية الملعب بعد قرابة نصف ساعة على انطلاق المباراة ضد مضيفهم الأندلسي قادش في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري حين كانت النتيجة 1-1، بعد الإهانة العنصرية التي تعرض لها دياكابي على يد خوان كالا.

واستخدم فالنسيا تويتر بعد توقف المباراة لتوضيح ما حصل في اللقاء الذي عاد واستكمله بعد قرابة ربع ساعة من التوقف ثم خسره 1-2 في الوقت القاتل، كاشفاً أن مدافعه دياكابي كان ضحية لإهانات عنصرية، مضيفاً "كل دعمنا لدياكابي. لا للعنصرية".

وأوضح "اللاعب الذي تعرض لإهانة عنصرية، طلب من زملائه العودة الى الملعب (بعد الانسحاب الموقت) من أجل القتال. الجميع بجانبك مختار".

وتابع "اجتمع الفريق وقرر العودة (الى الملعب) من أجل الدفاع عن ألواننا، لكن نادي فالنسيا يدين بشدة العنصرية بكافة أشكالها. لا للعنصرية".

لكن في بيان صادر عنه في وقت متأخر من مساء الأحد، كشف فالنسيا أنه خُيِرَ بين استئناف المباراة أو التعرض لعقوبة، ما أجبره على العودة مجدداً الى الملعب.

وتوقف دياكابي عن اللعب في الدقيقة 31 وسار غاضباً باتجاه لاعب قادش خوان كالا قبل أن يتبادلا الصراخ، ثم أشار الفرنسي الى الحكم بأنه سيترك أرضية الملعب ولحق به زملاؤه.

وبعد توقف لقرابة ربع ساعة، عاد لاعبو فالنسيا الى أرضية الملعب لكن من دون دياكابي الذي بقي في غرفة الملابس وتم استبداله بهوغو غيامون، فيما بقي كالا الذي افتتح التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 14 قبل أن يعادل الفرنسي كيفن غاميرو بعد 5 دقائق، ضمن تشكيلة قادش قبل أن يستبدل خلال استراحة الشوطين.

وفي تقرير المباراة، قال الحكم دافيد ميديي أن دياكابي أعلمه بأن كالا نعته بـ"نغرو دي ميردا"، أي "الزنجي اللعين"، مضيفاً بأن أحداً من الحكام لم يسمع ما تفوه به كالا الذي أصر بأنه لم يهين دياكابي عنصرياً بحسب ما أفاد مدربه ألفارو سيرفيرا.

ونشر فالنسيا الإثنين مقطع فيديو وصوراً للاعبيه وطواقمه يقفون خلف دياكابي خلال التمارين رافعين أياديهم مع إشارة توقف، كما نشر صوراً للاعب الفرنسي يتحدث مع مدربه خافي غارسيا قبل أن يعانقه زملاؤه.

وقال النادي في بيانه "اليوم، غداً، وعلى الدوام، أوقفوا العنصرية. سنقاتل حتى النهاية لتوضيح ما حدث والدفاع عن لاعبنا والقضاء على العنصرية!".

وأصدرت رابطة الدوري الإسباني بياناً صباح الإثنين جاء فيه "الدوري الإسباني يدين العنصرية بجميع أنواعها وأشكالها... نتعامل مع أي ادعاء بالعنصرية على محمل الجد وسنعمل مع الأندية ومؤسسات التحكيم للقيام بكل ما هو ضروري لحماية قيم المساواة والاحترام التي تسود بطولاتنا الإسبانية المحترفة لكرة القدم".

وصدرت صحيفة "ماركا" الإثنين مع صفحة أولى بخلفية سوداء لصورة دياكابي جالساً في المدرجات، مع عنوان "أنت لست وحدك"، في وقت قال كالا للصحافيين خارج ملعب تدريب قادش صباح الاثنين إنه سيعقد مؤتمراً صحافياً الثلاثاء "لشرح كل شيء".