دوري أبطال أوروبا: خطوة كبيرة لتشلسي نحو نصف النهائي بفوزه على بورتو 2-صفر

لاعبو تشلسي الانكليزي يحتفلون بهز شباك بورتو البرتغالي (2-صفر) في اشبيلية في ذهاب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في السابع من نيسان/أبريل 2021.
لاعبو تشلسي الانكليزي يحتفلون بهز شباك بورتو البرتغالي (2-صفر) في اشبيلية في ذهاب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في السابع من نيسان/أبريل 2021. كريستينا كويكلر ا ف ب/ا ف ب
إعلان

إشبيلية (إسبانيا) (أ ف ب)

خطا تشلسي الانكليزي خطوة كبيرة نحو نصف النهائي بفوزه الثمين على مضيفه بورتو البرتغالي 2-صفر الاربعاء على ملعب "رامون سانشيس بيسخوان" في مدينة اشبيلية الاسبانية بسبب قيود السفر السارية بين انكلترا والبرتغال، في ذهاب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وسجل مايسون ماونت (32) وبن تشيلويل (85) الهدفين.

ويلتقي الفريقان إيابا الثلاثاء المقبل على الملعب ذاته.

وقطع النادي اللندني شوطا كبيرا نحو بلوغ دور الاربعة للمسابقة للمرة الاولى منذ عام 2014 بعدما عرف كيفية كبح جماح مضيفه البرتغالي بطل 1987 و2004 والذي كان فجر مفاجأة من العيار الثقيل بإطاحته بيوفنتوس الايطالي من الدور ثمن النهائي.

وحافظ تشلسي، بطل المسابقة عام 2012 ووصيفها عام 2008، على سجله الرائع بدون خسارة خارج قواعده للمباراة الثامنة على التوالي في مختلف المسابقات.

ودفع المدرب الالماني لتشلسي توماس توخل بمواطنه المدافع أنطونيو روديغر أساسيا على حساب البرازيلي المخضرم ثياغو سيلفا الذي خيب الامال وطرد في المباراة الاخيرة للنادي اللندني في الدوري والتي خسرها امام ضيفه وست بروميتش البيون في اول هزيمة له في مختلف المسابقات بقيادة مديره الفني الالماني.

كما فضل توخل اشراك المدافع الدولي بن تشيلويل على حساب الاسباني ماركوس الونسو، ولاعب الوسط الدولي مايسون ماونت على حساب الدولي المغربي حكيم زياش، وواصل الثقة في مواطنه تيمو فيرنر على حساب الفرنسي المخضرم اوليفييه جيرو.

في المقابل، خاض بورتو المباراة في غياب نجميه الدولي سيرجيو اوليفيرا، أفضل هدافيه هذا الموسم، والايراني مهدي طارمي، واشرك مكانهما الصربي ماركو غروجيتش والكولومبي لويس دياس.

وكان بورتو الطرف الافضل في بداية المباراة وضغط بقوة على ضيوفه بحثا عن هز شباكهم مبكرا لكن دفاع النادي اللندني ظل يقظا.

وكاد البرازيلي أوتافيو يفعلها من ركلة ركنية لعبها مباشرة باتجاه المرمى وابعدها حارس المرمى الدولي السنغالي ادوار ميندي بصعوبة وتهيأت امام النيجيري زايدو سانوسي الذي سددها من مسافة قريبة فوق العارضة (23).

ونجح ماونت في منح التقدم لتشلسي عندما تلقى كرة من الايطالي جورجينيو خارج المنطقة فاستدار حول نفسه وتخلص بطريقة رائعة من المدافع سانوسي وتوغل داخلها قبل أن يسددها قوية زاحفة بيمناه على يمين حارس المرمى الدولي الارجنتيني أغوستين مارشيسين (32).

وواصل بورتو ضغطه وأنقذ المدافع سيسار اسبيليكويتا مرماه من هدف محقق بابعاده تسديدة قوية للدولي المكسيكي خيسوس كورونا من خارج المنطقة الى ركنية كاد القائد الدولي المخضرم كيبلير بيبي يستغلها بادراك التعادل بضربة رأسية قوية أبعدها مندي بصعوبة الى ركنية ثانية لم تثمر (42).

وتابع مندي تألقه بتصديه لتسديدة قوية للصربي (45+1).

وعلى غرار الشوط الاول، دخل بورتو الثاني ضاغطا بقوة وكاد المهاجم الدولي المالي موسى ماريغا يفعلها عندما توغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية أبعدها ميندي (51).

وكاد اسبيليكويتا يعزز تقدم النادي اللندني بارتماءة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة حرة جانبية انبرى لها ريس جيمس لكن كرته مرت بجوار القائم الايمن (64).

وسدد ماريغا كرة زاحفة من داخل المنطقة تصدى لها ميندي (69).

وحرمت العارضة الاميركي كريستيان بوليسيك، بديل فيرنر، من التعزيز عندما ردت تسديدته القوية من داخل المنطقة (84).

لكن تشيلويل فعلها بعد ثوان قليلة عندما استغل خطأ فادحا للمدافع كورونا في قطع كرة طويلة لجورجينيو فخطفعا المدافع الايسر السابق لليستر سيتي وانطلق بسرعة متوغلا داخل المنطقة فراوغ الحارس مارشيسين وتابعها داخل المرمى الخالي (85).