بطولة إيطاليا: الفوز الحادي عشر تواليا لإنتر يقرّبه أكثر من اللقب

روما (أ ف ب) –

إعلان

اقترب إنتر مسافة إضافية من لقبه الأول في الدوري الإيطالي لكرة القدم منذ عام 2010، بفوزه الحادي عشر تواليا على حساب ضيفه كالياري 1-صفر بصعوبة، السبت في المرحلة الثلاثين.

وبتمرير حاسمة من البديل المغربي أشرف حكيمي لمسجّل الهدف الوحيد ماتيو دارميان (77)، رفع إنتر رصيده إلى 74 نقطة، مقابل 63 لميلان جاره واقرب مطارديه الفائز السبت على مضيفه بارما 3-1، ليقترب من انهاء احتكار يوفنتوس للقب السكوديتو في المواسم التسعة الماضية، قبل ثماني مباريات من ختام الموسم الجاري.

واصبح إنتر أول فريق يفوز في أول 11 مباراة من دور الإياب، متخطيا رقم ميلان في موسم 1989-1990.

واستهل كالياري المباراة باحثا عن نقطة على الاقل، في ظل تخبطه في اسفل الترتيب ومحاولته الهروب من منطقة الهبوط. وبخسارته الرابعة تواليا، تجمد رصيده عند 22 نقطة، بفارق نقطتين عن بارما وصيف القاع، وعلى بعد خمس نقاط من تورينو السابع عشر.

وبعد غيابهم عن التشكيلة الأساسية الفائزة على ساسوولو 2-1 منتصف الاسبوع، عاد إلى تشكيلة المدرب أنتوني وكونتي اللاعبون أليساندرو باستوني، ستيفانو سنسي، الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش والتشيلي أليكسيس سانشيس.

على ملعبه سان سيرو، بحث "نيراتزوري" عن هدف السباق عبر الدنماركي كريستيان أريكسن وسانشيس أمام الحارس الشاب غولييلمو فيكاريو، فيما كان لاعب الوسط البلجيكي رادجا ناينغولان، المعار من إنتر، الأقرب لهز شباك السلوفيني سمير هندانوفيتش في الشوط الأول.

في الشوط الثاني، تابع فيكاريو تألقه أمام أريكسن (57)، فيما نابت عنه العارضة أمام رأسية المدافع الهولندي ستيفان دو فري (69).

واتجهت المباراة نحو تعادل قد يكون مكلفا لانتر، لكن كونتي اجرى عدة تغييرات بينها الدفع بالهداف الارجنتيني لاوتارو مارتينيس والجناح المغربي الدولي حكيمي.

بعدها بثوان، صنع حكيمي هدف الفوز بمشاركة المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو، فمرّر عرضية مقشرة على باب المرمى تابعها ماتيو دارميان في الشباك الخالية (77).

وبتسجيله في مرمى كالياري، يكون إنتر قد فشل مرة يتيمة في هزّ شباك خصمه في آخر 38 مباراة بينهما، وذلك في العام 2013.