دوري أبطال آسيا: الدحيل يستهل مشواره إيجاباً وتعثر للهلال وشباب الأهلي

الدوحة (أ ف ب) –

إعلان

استهل الدحيل القطري منافسات دوري أبطال آسيا لكرة القدم على نحو مثالي بعدما تجاوز ضيفه الشرطة العراقي 2-صفر الخميس ضمن منافسات المجموعة الثالثة، فيما تعثر كل من الهلال السعودي وشباب الأهلي الإماراتي أمام أي جي أم كي الأوزبكي 2-2، والإستقلال الطاجيكي سلباً على التوالي ضمن المجموعة الأولى.

وسجل هدفي المباراة المدافع حسام كاظم خطأ في مرماه (35) والبرازيلي إدميسلون جونيور (53).

وبدد الدحيل المخاوف من تراجع المستوى على الصعيد المحلي، وسجل ظهوراً وازناً محققاً انتصاراً مهماً يعينه على التوجد طرفاً فاعلاً في المنافسة على البطاقة المباشرة المؤهلة إلى الدور ثمن النهائي عن المجموعة.

في المقابل، ظهر الشرطة بمستوى خجول ولم يقو على مجاراة نسق منافسه السريع، دون القدرة على إحداث الخطورة بافتقاده للفاعلية الهجومية.

وكان الفريق القطري الطرف الأفضل في غالبية مجريات المباراة بالاستحواذ والوصول وتهديد مرمى الشرطة مبكراً عبر الكيني مايكل أولونغا الذي سدد كرة قوية علت العارضة (15)، قبل أن يسهم اللاعب نفسه في تسجيل هدف السبق لفريقه عندما استقبل عرضية الإيراني علي كريمي وسددها قوية لتجد قدم المدافع حسام كاظم تحولها بالخطأ إلى مرمى الحارس أحمد باسل (35).

وواصل الدحيل السيطرة في الشوط الثاني، وعزز التقدم بهدف ثان عبر إدميلسون الذي استقبل كرة مرتدة من الحارس وسددها بطريقة جميلة بسقف الشباك (53).

ويلتقي لاحقاً الأهلي السعودي المستضيف والإستقلال الإيراني عن منافسان المجموعة نفسها.

- تعادل الهلال وأي جي أم كي -

وفي منافسات الجولة الأولى عن المجموعة الأولى، بدأ الهلال رحلته الآسيوية بتعادل إيجابي أمام ضيفه أي جي أم كي الأوزبكي 2-2.

وسجل هدفي الهلال كل من ساردور رحمانوف بالخطأ في مرماه (26)، والأرجنتيني لوسيانو فييتو (35)، بينما أحرز ثنائية أي جي أم كي كل من ظفر بولفونوف (10) وسنجار شاخميدوف (69).

ورغم البداية القوية للفريق السعودي والهجمات الكثيرة الضائعة، استطاع أي جي أم كي أن يقص شريط الأهداف مبكراً عبر لاعبه ظفر بولفونوف بعد خطأ من حارس الهلال، عبدالله المعيوف (10)، استمر بعدها الهلال في الضغط ليسدد لوسيانو فييتو كرة سهلة في يد الحارس (15).

واستطاع البروفي أندري كاريلو، لاعب الهلال أن يتوغل بين مدافعي أجمك ليمرر كره وضعها ساردور رحمانوف في شباكه بالخطأ معلناً تسجيل هدف التعادل للفريق السعودي (26)، استمر بعدها الضغط الهلالي حتى استطاع فييتو إضافة الهدف الثاني (35).

وفي الشوط الثاني، واصل الهلال خطورته، لكن دفاع أجمك كان في المرصاد للفرص الزرقاء، وتحصل الهلال على ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، نفذها محمّد البريك، ولكن الكرة ذهبت سهلة في يد الحارس الأوزبكي (53).

وعند الدقيقة (62) تعرض لاعب الهلال فييتو للإصابة ما جعل المدرب يضطر لاستبداله والزج بزميله فواز الطريس، وعلى الرغم من السيطرة الهلالية، إلا أن سنجار شاخميدوف فاجئ المعيوف وخطف هدف التعادل (69).

وحاول الهلال في الدقائق المتبقية أن يحسم المباراة لصالحه لكن جميع هجماته لم تشكل خطورة على مرمى منافسه.

وتساوى الهلال وايه جي ام كي برصيد نقطة من مباراة واحدة لكل منهما، بفارق عدد الأهداف المسجلة أمام شباب الأهلي والاستقلال.

- تعادل سلبي بين الأهلي والاستقلال -

ففي المباراة الثانية، تعادل نادي شباب الأهلي دبي الإماراتي مع الاستقلال الطاجيكي سلباً.

وفرض شباب الأهلي سيطرته على مجريات المباراة، من دون أن ينجح في الوصول لمرمى الفريق الطاجيكي.

وبادر شباب الأهلي للهجوم في بداية المباراة وسنحت له فرصة في الدقيقة السابعة عبر ضربة حرة مباشرة نفذها محمّد جمعة وقابلها حمدان الكمالي ليحول كرة رأسية مرت فوق العارضة.

وجاءت فرصة ثانية للفريق الإماراتي عندما هيأ البرازيلي إيغور جيسوس الكرة داخل المنطقة أمام يحيى الغساني الذي سدد بتسرع خارج الخشبات الثلاث (22).

ورغم استمرار محاولات شباب الأهلي، نجح الفريق الطاجيكي في المحافظة على نظافة شباكه، رغم الفرص العدة في الشوط الثاني خصوصاً في الدقيقة 80، عندما أرسل حارب عبدالله تمريرة عرضية من الجهة اليمنى ارتقى لها أحمد الهاشمي على القائم البعيد ولعبها رأسية دون مضايقة ولكن الكرة مرت إلى جوار القائم.

ويتأهل إلى دور الـ16 صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل ستة أندية تحصل على المركز الثاني في المجموعات العشر.