بطولة ألمانيا: هوفنهايم يمنح بايرن فرصة التقاط أنفاسه والابتعاد

برلين (أ ف ب) –

إعلان

ستكون الفرصة قائمة أمام بايرن ميونيخ المتصدر لالتقاط أنفاسه والسير نحو لقبه التاسع توالياً في الدوري الألماني، بعد أيام معدودة على تنازله عن لقب دوري الأبطال بخروجه من ربع النهائي على يد باريس سان جرمان الفرنسي، وذلك بتعادل ملاحقه لايبزيغ مع ضيفه هوفنهايم صفر-صفر الجمعة في افتتاح المرحلة 29.

وبانتظار الاختبار الصعب جداً للنادي البافاري السبت في أرض فولفسبورغ الثالث، قلص لايبزيغ الفارق الذي يفصله عن النادي البافاري الى أربع نقاط بعد تعثره ضد ضيفه هوفنهايم في لقاء بطابع خاص إذ جمع المدرب يوليان ناغلسمان بالفريق الذي دربه لأربعة مواسم بين 2015 و2019.

وبعدما اعتقد أن أصبح خارج المنافسة بخسارته أمام بايرن ميونيح على أرضه صفر-1 في المرحلة قبل الماضية، عاد الأمل للايبزيغ مجدداً بفضل أونيون برلين الذي أجبر النادي البافاري على التعادل 1-1 في المرحلة الماضية، فيما فاز رجال ناغلسمان على فيردر بريمن خارج ملعبهم 4-1 في بروفة لنصف نهائي الكأس ضد الأخير في 30 الشهر الحالي.

لكن تعثر الجمعة في ملعبه يعقد المسار الذي لا يزال شاقاً على رجال ناغلسمان من الآن وحتى المرحلة الرابعة والثلاثين الأخيرة، إذ تنتظرهم مواجهات صعبة في المراحل الثلاث الأخيرة ببوروسيا دورتموند، فولفسبورغ واونيون برلين السابع حالياً، فيما ستكون مباراتاهم التاليتان ضد كولن السابع عشر وشتوتغارت التاسع.

وفشل لايبزيغ في تحقيق فوزه الرابع توالياً على هوفنهايم وإلحاق الهزيمة الرابعة بالأخير في آخر خمس مراحل (حصل على نقطتين فقط في 5 مباريات)، وذلك بعد مباراة كان شوطها الأول عقيماً تماماً ليس من ناحية الأهداف وحسب، بل من ناحية الفرص التي غابت تماماً عن المرميين.

وبقي الوضع على حاله في بداية الشوط الثاني قبل أن يسجل لايبزيغ حضوره الهجومي في الدقيقة 65 بفرصة أولى حقيقية من تسديدة بعيدة للنمسوي مارسيل سابيتسر مرت قريبة من المرمى، ثم أتبعها البديل النروجي ألكسندر سورلوث بتسديدة علت العارضة (72).

واعتقد لايبزيغ أنه خطف الفوز في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع بكرة رأسية للدنماركي يوسف بولسن إثر ركلة ركنية، لكن الهدف ألغي بعد الاحتكام لحكم الفيديو المساعد "في أيه آر" لأن الكرة تحولت من رأسه ثم يده قبل أن تدخل الشباك.

وبذلك، بقي التعادل السلبي سيد الموقف، ليعزز لايبزيغ مركزه الثاني موقتاً بفارق 7 نقاط عن فولفسبورغ، فيما بات رصيد هوفنهايم 32 نقطة في المركز الحادي عشر موقتاً أيضاً.