تعيين وزير جديد للقوات المسلحة عشية مؤتمر الحزب الشيوعي في كوبا

هافانا (أ ف ب) –

إعلان

عينت الحكومة الكوبية الخميس عشية مؤتمر الحزب الشيوعي، الجنرال ألفارو لوبيز مييرا (77 عاما) وزيرا للقوات المسلحة الثورية بدلا من الجنرال المخضرم الآخر ليوبولدو سينترا فرياس (79 عاما).

وقال بيان رسمي إن هذا التغيير يأتي بناء على طلب راوول كاسترو الذي يفترض أن يتنازل عن منصبه كأمين عام للحزب الوحيد في الجزيرة للرئيس ميغيل دياز-كانيل (60 عاما) لمناسبة هذا المؤتمر الذي يستمر أربعة أيام.

ومع راوول كاسترو، يفترض أن يتقاعد أيضا بعض أبرز أسماء الجيل التاريخي الذي صنع ثورة 1959 بمن فيهم الرجل الثاني في الحزب خوسيه رامون ماتشادو فينتورا (90 عاما) والقائد راميرو فالديس (88 عاما).

وبالتالي، سيترك ليوبولدو سينترا فرياس المعروف شعبيا باسم "بوليتو" المكتب السياسي للحزب المؤلف من 17 عضوا وقلب السلطة في كوبا.

انضم فرياس الذي كان من قدامى المحاربين في الثورة، إلى جيش المتمردين التابع لفيدل كاسترو في سن السادسة عشرة في 1957 قبل أن يتابع دراساته العسكرية في تشيكوسلوفاكيا والاتحاد السوفياتي السابقين.

وبعد تنفيذه مهمات عسكرية في أنغولا وإثيوبيا في ثمانينات القرن الماضي، أعلنه البرلمان الذي كان عضوا فيه منذ العام 1976، بطل الجمهورية.

وقد عيّن وزيرا للقوات المسلحة وهي مؤسسة من ركائز النظام الكوبي، في 2011 ليصبح ثالث رجل يتولى هذا المنصب في 62 عاما بعد راوول كاسترو وخوليو كاساس ريغييرو.

أما ألفارو لوبيز مييرا فكان نائبه ورئيس الأركان. وهو عضو في المكتب السياسي وقد شارك أيضا في الحملات العسكرية في إفريقيا.