جائزة إيميليا رومانيا الكبرى: ثنائي مرسيدس يسيطر على التجارب الحرة

ايمولا (إيطاليا) (أ ف ب) –

إعلان

سيطر ثنائي فريق مرسيدس بطل العالم على جولتي التجارب الحرة لجائزة إيميليا رومانيا الكبرى، الجولة الثانية من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، وذلك بعدما حل الفنلندي فالتيري بوتاس في المركز الأول خلال الحصتين أمام زميله حامل اللقب لويس هاميلتون الجمعة على حلبة إيمولا.

وبعدما كان متخلفاً عن فريق ريد بول في التجارب الشتوية التي أقيمت في البحرين ثم في التجارب الحرة والتأهيلية للسباق الافتتاحي الذي أقيم على حلبة البحرين الدولية من دون أن يمنع ذلك هاميلتون من الفوز أمام الهولندي ماكس فيرشتابن، أظهر فريق مرسيدس الجمعة تحسناً كبيراً نتيجة بعض التعديلات التي ساهمت في ثبات القسم الخلفي للسيارة.

ومع الإطارات اللينة، نجح ثنائي مرسيدس في تسجيل أسرع زمنين في جولة التجارب الحرة الأولى الجمعة على حلبة إيمولا الأسطورية والتي شهدت رفع العلم الأحمر وتوقف الحصة بعد حادث اصطدام بين سائق ريد بول الآخر المكسيكي سيرخيو بيريس وسائق ألبين الفرنسي إستيبان أوكون.

وتقدم بوتاس بفارق ضئيل بلغ 0,041 ثانية فقط على زميله هاميلتون، فيما جاء منافسهما الأساسي على متن ريد بول فيرشتابن ثالثاً بفارق ضئيل جداً أيضاً قدره 0,058 ثانية.

وأنهى بيريس الذي كان في "لفة سريعة" وأوكون يدور "ببطء" بحسب مدير ريد بول كريستيان هورنر ما أدى الى اضرار في الإطار الخلفي الأيسر لسيارته مقابل ضرر في الجانح الأمامي لسيارة الفرنسي، الحصة الأولى في المركز السادس عشر مباشرة أمام سائق فريق ألبين الذي حل سائقه الثاني بطل العالم السابق الإسباني فرناندو ألونسو في المركز السابع.

وكانت الحصة الأولى جيدة لفيراري رغم غياب ابن موناكو شارل لوكلير عن القسم الأول منها، إذ جاء الأخير في المركز الرابع بعد مشاركته في النصف الثاني وعلى بعد 0,232 من بوتاس، فيما حل زميله الجديد الإسباني كارلوس ساينس سادساً، على بعد 0,3 ث من الصدارة.

وبالانتقال الى الحصة الثانية التي ركزت الفرق في بدايتها على محاكاة التجارب التأهيلية ليوم السبت مع كمية قليلة من الوقود، كانت الأفضلية مجدداً لبوتاس، صاحب المركز الثالث في السباق الافتتاحي، بإطارات متوسطة القساوة التي كان أداؤها أفضل بالنسبة لأبطال العالم من الإطارات اللينة التي استخدمت لاحقاً في الحصة.

لكن توقيت بوتاس وهاميلتون الذي تخلف بفارق ضئيل جداً قدره 0,010 ثانية عن زميله، كان كافياً لإبقائهما في الصدارة مجدداً في وقت واجه منافسهما فيرشتابن مشكلة ميكانيكية في بداية الحصة وتوقفت سيارته عند مخرج منطقة الصيانة، منهياً الحصة الثانية في المركز الرابع عشر في حين حل زميله بيريس سادساً خلف الفرنسي بيار غاسلي (ألفا تاوري) وساينس ولوكلير توالياً.

وأعتقد لوكلير أنه سجل أسرع زمن خلال هذه الحصة التي لم تصل الى نهايتها بسبب رفع العلم الأحمر مجدداً نتيجة حادث تعرض له سائق فيراري بالذات في الدقائق الأخيرة، إلا أن لفته السريعة ألغيت بسبب تجاوزه حدود الحلبة.

اولي/ا ح/ع ش