كأس انكلترا: ليستر يقصي ساوثمبتون لملاقاة تشلسي في النهائي

لندن (أ ف ب) –

إعلان

أقصى ليستر سيتي منافسه ساوثمبتون من نصف نهائي مسابقة كأس انكلترا لكرة القدم بفوزه عليه 1-صفر الاحد، وبلغ النهائي للمرة الأولى منذ 52 عاماً لملاقاة تشلسي.

وكان فريق "البلوز" أفسد مسعى مانشستر سيتي نحو رباعية تاريخية وأقصاه من نصف النهائي بهدف وحيد للدولي المغربي حكيم زياش السبت.

ويأمل ليستر أن يثأر من خسارته على أرضه أمام تشلسي بالذات صفر-1 في ربع نهائي المسابقة العام الماضي.

واكتسبت المباراة بين ليستر وساوثمبتون أهمية إضافية كونها أقيمت على ملعب ويمبلي في العاصمة لندن أمام 4 آلاف مشاهد بعد فترة طويلة من المنافسات خلف أبواب موصدة بسبب فيروس كورونا.

وحُدد العدد المسموح به بـ4 آلاف شخص تناثروا على المدرجات التي تتسع أصلاً لتسعين ألف متفرج، وستكون غالبيتهم من السكان المحليين والموظفين العاملين في الخدمة الصحية الوطنية وليس لمشجعي الفريقين.

وتم اختيار المباراة لتكون حدثًا اختباريًا تمهيدًا لعودة المشجعين الى الملاعب حيث من المتوقع أن يستقبل الملعب 21 ألف مشجع في المباراة النهائية المقررة في 15 أيار/مايو.

ولم يسبق لفريق ليستر المتوج بلقب الدوري عام 2016، أن فاز بالكأس المحلية على الرغم من خسارته لأربع نهائيات أعوام 1949 و1961 و1963 و1969.

في المقابل، فاز ساوثمبتون باللقب مرة واحدة عام 1976 أمام مانشستر يونايتد 1-صفر، وخسر في نهائي أعوام 1900 و1902 و2003 (أمام أرسنال بهدف نظيف).

وعوض ليستر سيتي، ثالث ترتيب الدوري الممتاز، والذي أقصى مانشستر يونايتد من ربع النهائي، خسارته أمام وست هام (3-2)، منافسه المباشر على المراكز الاربعة الاوائل.

وغاب عن صفوف فريق المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز كل من هارفي بارنز، جيمس جاستن وويسلي مورغان بسبب الاصابة.

فيما افتقد ساوثمبتون الذي يشرف على تدريبه النمسوي رالف هاسنهاتل، لجهود الثلاثي الإيرلندي ميكايل أوبافيمي ومواطنه ويل سمالبون والإسباني أوريول رومو للإصابة.

انتهى الشوط الأوّل بالتعادل السلبي برغم أفضلية ليستر وعرضية الاسباني أيوزي بيريس داخل المنطقة لم تجد أي لاعب (27)، أو تسديدة جايمي فاردي بالقدم اليسرى فوق المرمى (33).

تابع فريق "الثعالب" ضغوطه في الشوط الثاني، ونجح في افتتاح التسجيل بفضل مهاجمه النيجيري كيليشي ايهياناتشو بعدما اخترق فاردي على الرواق الأيسر ومرر كرة عرضية خلفية داخل المنطقة سددها النيجيري اصطدمت بالمدافع الدنماركي يانيك فيستيرغارد، قبل أن تعود إليه ويسدد ثانية بالقدم اليسرى في المرمى (55).

وهو الهداف الرابع لايهياناتشو في الكأس في هذا الموسم.

وكاد لاعب الوسط الفرنسي إبراهيما ديالو أن يدرك التعادل لساوثمبتون، لكن تسديدته على الطائر بالقدم اليمنى مرت أمام مرمى الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل (64).

وحاول فريق "الثعالب" إضافة الثاني بعدما رفع من مستواه حيث عمد المدرب رودجرز إلى إجراء تغييرات لتنشيط فريقه، فكان الأخطر مع تسديدتين للبديل جميس ماديسون الأولى علت المرمى (77)والثانية مرت بجانب القائم (79).