سقوط ثلاثة صواريخ في قاعدة عسكرية بمطار بغداد تؤوي جنوداً أميركيين

بغداد (أ ف ب) –

إعلان

سقطت ليل الخميس-الجمعة ثلاثة صواريخ في قاعدة عسكرية بمطار بغداد تتمركز فيها قوات عراقية وأخرى أميركية مما أسفر عن إصابة عسكري عراقي بجروح، بحسب ما أعلنت مصادر أمنية لوكالة فرانس برس.

وقال مسؤول أمني عراقي إنّ الصواريخ الثلاثة سقطت في القاعدة الجوية في الجزء الذي تشغله القوات العراقية وليس القوات الأميركية. ويتقاسم هذه القاعدة عسكريون عراقيون وآخرون أميركيين يشاركون في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتّحدة ضدّ تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي.

وأضاف المسؤول طالباً عدم نشر اسمه إنّ القصف أسفر عن إصابة عسكري عراقي بجروح.

وهذا ثاثي هجوم صاروخي يستهدف القوات الأميركية في العراق في أقلّ من أسبوع، إذ تعرّضت قاعدة عسكرية أخرى تقع شمال بغداد لقصف بخمسة صواريخ الأحد، مما أدّى إلى سقوط خمسة جرحى هم ثلاثة جنود عراقيين ومتعاقدتان أجنبيتان.

ولم تتبن أيّ جهة الهجوم، لكن غالباً ما تنسب واشنطن الهجمات التي تستهدف قواتها أو مقرّاتها الدبلوماسية في العراق إلى مجموعات مسلّحة موالية لإيران.

وبالمجمل، استهدف 23 هجوماً، بصواريخ أو قنابل، قواعد تضمّ عسكريين أميركيين أو مقرّات دبلوماسية أميركية، منذ وصول الرئيس جو بايدن إلى البيت الأبيض في 20 كانون الثاني/يناير، فيما وقع العشرات غيرها قبل ذلك على مدى أكثر من عام ونصف العام.