كأس الرابطة: مانشستر سيتي يُسقط توتنهام ويُتوج بلقبه الرابع توالياً

لندن (أ ف ب) –

إعلان

تُوج مانشستر سيتي بلقبه الرابع توالياً في كأس الرابطة الانكليزية لكرة القدم بفوزه الاحد على توتنهام بهدف نظيف سجله الفرنسي أيميريك لابورت في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب ويمبلي بالعاصمة لندن أمام نحو ثمانية ألاف متفرج سُمح لهم بالحضور.

وسجل لابورت الهدف برأسية في الدقيقة 82، ليعادل سيتي الرقم القياسي لليفربول بالتتويج في المسابقة بثمانية ألقاب ويستمر جفاف توتنهام على مستوى الألقاب للموسم الثالث عشر على التوالي.

وتحضّر فريق المدرب الاسباني بيب غوارديولا الذي لا يزال يحارب على جبهتين أخريين بأفضل طريقة للتوجه الى العاصمة الفرنسية باريس الاربعاء لملاقاة باريس سان جرمان في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري الابطال. كما أصبح على بعد انتصارين فقط من التتويج بلقبه الثالث في الدوري الانكليزي الممتاز في المواسم الاربعة الأخيرة.

وكان سيتي حُرم من المنافسة على رباعية ناريخية عندما سقط امام تشلسي في نصف نهائي الكأس المحلية الأسبوع الماضي.

وهذا اللقب التاسع لغوارديولا منذ قدومه إلى سيتي عام 2017، حيث حقق لقبين في الدوري، واحداً في الكأس، أربعاً في كأس الرابطة، واثنين في الدرع.

فيما فوّت توتنهام مرة أخرى فرصة الفوز ببطولة حيث يعود لقبه الاخير في جميع المسابقات الى العام 2008 عندما توج بكأس الرابطة بالذات للمرة الرابعة بعد 1971، 1973 و1999.

وخاض النادي اللندني النهائي بقيادة لاعبه السابق راين مايسون المدرب المؤقت عقب إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو الاسبوع الفائت بسبب تردي النتائح في الدوري حيث يقبع النادي اللندني في المركز السابع.

وبات مايسون في سن 29 عامًا و316 يومًا أصغر مدرب في نهائي كأس الرابطة منذ الايطالي جانلويكا فيالي مع تشلسي عام 1998 (33 عامًا و263 يومًا).

وكان هذا اللقب الثامن لسيتي في كأس الرابطة في تسع نهائيات خاضها، حيث خسر فقط نهائي العام 1974 أمام ولفرهامبتون.

ويحتاج سيتي إلى انتصارين فقط في المراحل الخمس الأخيرة في الدوري لتحقيق لقبه الثالث في البرميرليغ في آخر اربعة مواسم. كما ستكون الفرصة سانحة لتتويجه في حال فوزه على كريستال بالاس السبت المقبل مقابل سقوط مانشستر يونايتد امام غريمه وضيفه ليفربول الأحد.

ودخل الفريقان الى المباراة على وقع ترددات الفشل الذي رافق إطلاق مسابقة الدوري السوبر الأوروبي وما نتج عنها من إنتقادات واسعة. إذ بعد سبعة أيام من "قنبلة" الكشف عن كون سيتي وتوتنهام من ضمن 12 نادياً قررت إطلاق الدوري السوبر الأوروبي، سيتواجه الناديان على أوّل لقب رسمي في الملاعب الانكليزية.