"اس او اس المتوسط" تنقذ أكثر من 200 شخص قبالة ليبيا

مرسيليا (أ ف ب) –

إعلان

أنقذت سفينة "أوشن فايكينغ" الثلاثاء 236 شخصا كانوا يحاولون الوصول إلى اوروبا من ليبيا في زورقين مطاطيين مكتظين حسب ما اعلنت منظمة "اس او اس المتوسط" غير الحكومية في بيان.

وكان المهاجرون في المياه الدولية على بعد 32 ميلا بحريا قبالة مدينة الزاوية غرب ليبيا وفقا ل"اس او اس المتوسط" ومقرها مرسيليا جنوب فرنسا.

وقالت المنظمة "العديد من الناجين كانوا في حالة وهن" مضيفة ان "النساء يعانين من حروق طفيفة بسبب الوقود وتنشق الدخان".

وقال فريدريك بينار المسؤول عن العمليات لفرانس برس إن الناجين يحملون 15 جنسية مختلفة "والمفاجىء أن ثمة عددا كبيرا من القاصرين بينهم 114 غير مرافقين".

وتمت عملية الإنقاذ "مرة اخرى بدون تنسيق" واستغرقت ثلاث ساعات.

وتأتي عملية الإنقاذ بعد أيام على رصد فرق تابعة للمنظمة قبالة سواحل ليبيا 10 جثث قرب مركب انقلب. وقد يكون 130 شخصا قضوا في حادث الغرق هذا.

وأضاف بينار "كان حادثا مأسويا لطاقم اوشن فايكينع. ومثير للصدمة لأنه مرة اخرى لم يتم التنسيق لعملية الإنقاذ كما يجب".

وهذه السفينة هي الوحيدة الناشطة في هذه المنطقة حيث يسعى مهاجرون يوميا للعبور بواسطة زوارق في رحلة محفوفة بالمخاطر.

وقضى ما لا يقل عن 453 مهاجرا منذ مطلع العام أثناء محاولتهم الوصول إلى اوروبا عبر البحر المتوسط وفقا لارقام المنظمة الدولية للهجرة.