السعودية تعلن تدمير زورق مفخخ قبالة سواحلها الغربية في البحر الأحمر

الرياض (أ ف ب) –

إعلان

أعلنت وزارة الدفاع السعودية الثلاثاء تدمير زورق مفخخ مسيّر عن بعد في البحر الاحمر قبالة منطقة ينبع غربا التي تضم ميناء نفطيا مهما، مشيرة إلى أنّ "تحقيقات" تجري لمعرفة ملابسات الحادث.

ولم تعلن أي جهة وقوفها خلف الزورق المفخخ، لكن المتمردين الحوثيين في اليمن غالبا ما ينفّذون هجمات مماثلة ضد أهداف وسفن في مياه البحر الاحمر انطلاقا من قواعدهم في الساحل الغربي.

وقالت وزارة الدفاع في بيان نشرته وكالة الانباء السعودية الحكومية "تم اعتراض وتدمير زورق مفخخ ومسيّر عن بعد عند الساعة 06,40"، مضيفة ان "الوحدات البحرية تمكّنت من رصد تحرك الزورق المفخخ والمسيّر عن بعد بمياه البحر الأحمر مقابل ينبع".

وتابعت ان "التحقيقات مستمرة من قبل الجهات المختصة لمعرفة المزيد من التفاصيل عن هذه المحاولة العدائية وتحديد الجهة التي تقف وراءها".

تقود السعودية تحالفا عسكريا في اليمن دعمًا للحكومة المعترف بها دوليا في مواجهة المتمردين المتحالفين مع إيران والذين يشنون ضدها هجمات متواصلة تستهدف خصوصا منشآتها النفطية بطائرات مسيّرة وصواريخ.

ووقعت هجمات ضد سفن في مياه البحر الاحمر في السنوات الماضية لم تتضح الجهة التي تقف خلفها رغم الاتهامات التي تم توجيهها لإيران.

وفي كانون الأول/ديسمبر، تعرضت ناقلة نفط لهجوم "بقارب مفخخ" قبالة ميناء جدة في السعودية، في هجوم وصفته الرياض بـ"الإرهابي".