دوري أبطال آسيا: مبارزة ثلاثية بين الاستقلال طهران والدحيل والأهلي

الرياض (أ ف ب) –

إعلان

تشهد المجموعة الثالثة من دور المجموعات في دوري أبطال آسيا في كرة القدم معركة طاحنة الجمعة بين الاستقلال الإيراني، الدحيل القطري والأهلي السعودي لضمان الصدارة وبطاقة التأهل إلى دور الـ16.

وفيما تتساوى الأندية الثلاثة بثماني نقاط من خمس مباريات، يلتقي الجمعة في الجولة الأخيرة الاستقلال مع الشرطة العراقي الأخير والدحيل مع الأهلي في جدة.

ويتأهل أبطال المجموعات الخمس في منطقة الغرب وأفضل ثلاثة أندية تحتل المركز الثاني إلى دور الـ16.

وبعد خسارة الدحيل المفاجئة أمام الشرطة (1-2) وتعادل الأهلي والاستقلال سلبا، اشتعلت المنافسة على الصدارة.

وإذا كان الاستقلال مرشحا لتجاوز الشرطة ما لم تحدث مفاجأة جديدة، فإن مباراة الأهلي والدحيل لا تقبل أنصاف الحلول، ففوز الأهلي سيضعه في الصدارة في حال فشل الاستقلال بتحقيق الفوز، أما في حال فوز الأخير فإن الأهلي سينتظر وضع بقية المجموعات على أمل التأهل كأفضل ثان، بينما فوز الدحيل بأي نتيجة سيضمن له التأهل مباشرة كبطل للمجموعة.

وأكد الروماني لورينت ريغيكامف مدرب الأهلي بعد التعادل الاخير "لعبنا بشكل أفضل ومميز عن المباريات السابقة، وكنا نستحق الفوز، صنعنا الكثير من الفرص، وسنحاول معالجة الأخطاء للوصول إلى الجاهزية الكاملة في لقاء الدحيل".

وعقب سقوطه أمام الشرطة، يتطلع الدحيل إلى تعويض خسارته الماضية والفوز بالنقاط الكاملة التي ستمنحه صدارة المجموعة، دون الدخول في دوامة الحسابات المعقدة.

وقال الفرنسي صبري لموشي مدرب الدحيل "حتى الآن نحن متواجدون في المنافسة ولم نخرج منها ولم نفقد فرصة التأهل للدور التالي ولكن علينا أن نعالج أخطاء المباراة الأخيرة وأن نعيد اللاعبين لحالتهم البدنية والفنية والنفسية الطبيعية من أجل خوض مباراتنا الأخيرة والتي لن تكون سهلة".

واضاف "إذا واجهنا الأهلي بنفس طريقة مباراة الشرطة، بلا شك سوف نخسر ولكني أثق في أن لاعبي الدحيل لديهم الكثير وأن ما حدث اليوم لا يمكن أن يتكرر في المباراة المقبلة".

- موقعة بين السد والنصر -

وفي المجموعة الرابعة الخميس، يأمل السد القطري مواصلة انتفاضته بعد 3 انتصارات متتالية، وهو يحتاج إلى التعادل مع النصر السعودي المضيف بنظام التجمع، لضمان الصدارة.

وكان النصر بحاجة لنقاط مباراته السابقة أمام الوحدات الأردني لضمان التأهل، لكنه سقط بشكل مفاجئ في فخ الخسارة أمام متذيل الترتيب (صفر-2)، ليصعّب من مهمته في التأهل.

وتربع السد على صدارة المجموعة برصيد 10 نقاط، فيما تراجع النصر للوصافة برصيد 8 نقاط، مقابل 5 نقاط لفولاد خوزستان الإيراني الذي يلاقي الوحدات (4).

واعترف البرازيلي مانو مينيزيس مدرب النصر بأنه لم يتوقع الخسارة أمام الوحدات، وقال "لم نتوقع الخسارة، لقد فقدنا قدرتنا في التحكم بالمباراة. خسرنا 5 نقاط أمام متذيل المجموعة، الوحدات لعب مباراة ممتازة جدًا".

بدوره، يدخل السد المباراة بفرصتي الفوز أو التعادل، وقال مدربه الإسباني تشافي بعد الفوز على فولاد (1-صفر) "قدمنا مباراة أكثر من رائعة أمام فولاد، المواجهة كانت وكأنها حرب كبيرة، نستحق الفوز والآن نحن في صدارة المجموعة الأصعب في البطولة".

- الهلال لحسم التأهل -

ويبحث الهلال السعودي عن الفوز على شباب الأهلي دبي الإماراتي في الرياض، لتأهله كبطل أو وصيف للمجموعة الاولى التي تشهد مواجهة المتصدر الاستقلال الطاجيكستاني مع أي جي أم كاي الأوزبكستاني.

ويتصدر الاستقلال (10 نقاط) بفارق المواجهات المباشرة عن الهلال، فيما يحتل شباب الأهلي وأي جي أم كاي المركزين الثالث والرابع على الترتيب برصيد 4 نقاط وفقدا فرصة التأهل.

واستعاد الهلال توازنه سريعاً وعوّض خسارته المفاجئة أمام الاستقلال (1-4)، بالفوز على أي جي أم كاي (3-صفر)، وسيدخل بكل ثقله من أجل حسم النقاط بحسب ما أكّد مدربه البرازيلي روجيريو ميكالي "نسعى لمواصلة انتصاراتنا أمام شباب الأهلي بالجولة الأخيرة، والتأهل عن المجموعة".

أما شباب الأهلي الذي ظهر بصورة متواضعه في البطولة ولم يقدم ما يشفع له بالمنافسة، فيحاول، تضميد جراحه وترك انطباع جيد قبل مغادرة البطولة.

وقد يلجأ مدربه مهدي علي لاراحة تشكيلته الأساسية استعدادا لمباراته الهامه مع مواطنه النصر في نهائي كأس الامارات في 16 الجاري.

- تراكتور للحاق بالشارقة -

وفي المجموعة الثانية الخميس، يخوض تراكتور سازي الإيراني مباراة مصيرية مع الشارقة الاماراتي الذي ضمن الصدارة وتأهله.

ويتصدر الشارقة صاحب الضيافة الترتيب برصيد 11 نقطة، مقابل 7 نقاط لتراكتور سازي الذي يتطلع للفوز وحده، لاحياء اماله للتأهل.

ويلعب باختاكور الاوزبكستاني (4 نقاط) مع القوّة الجوية العراقي الأخير، برصيد نقطتين في مباراة هامشية للفريقين سعيا لتحقيق فوزهما الاول بعدما ودعا البطولة.

ويتطلّع الوحدة الاماراتي إلى حصد نقطة على الأقل من مباراته أمام غوا الهندي لضمان تأهله دون الدخول في حسابات معقدة في المجموعة الخامسة، في حين يبحث بيرسيبوليس الإيراني أمام الريان القطري عن البقاء في الصدارة بعدما ضمن صعوده.

ويتصدّر بيرسيبوليس (12 نقطة)، مقابل 10 نقاط للوحدة المنتشي من 3 انتصارات متتالية، و3 لغوا ونقطتين للريان.