مقتل شرطييَن على أيدي مسلحين في جنوب نيجيريا

لاغوس (أ ف ب) –

إعلان

قتل شرطيان على أيدي مهاجمين مسلحين في ولاية أكوا إيبوم بجنوب نيجيريا، وفق ما ذكرت الشرطة المحلية الخميس، في هجوم جديد على قوات الأمن في هذه المنطقة التي تشهد أعمال عنف تُنسب إلى مجموعة انفصالية.

قال المتحدث باسم الشرطة أوديكو ماكدون في بيان إن الشرطيين، وأحدهما امرأة برتبة عريف، قتلا بالرصاص مساء الثلاثاء أثناء عودتهما إلى منزلهما في منطقة إيكا.

قتل المهاجمون الشرطيين وأشعلوا النار في مركبتهما قبل مهاجمة قسم شرطة إيكا الذي تصدى لهم.

يشهد جنوب نيجيريا منذ أسابيع هجمات متعددة استهدفت مراكز الشرطة ومراكز احتجاز وقوات الأمن بشكل عام.

السبت، قُتل خمسة من عناصر الشرطة في هجوم وقع في بورت هاركورت عاصمة ولاية ريفرز المجاورة لأكوا إيبوم. كما قتل ثلاثة من عناصر الشرطة السبت في هجوم على منزل حاكم ولاية إيمو الواقعة إلى الشمال من ريفرز.

وفي ظل عدم تبني أي جهة الهجوم، تعزو السلطات النيجيرية بشكل عام هذه الهجمات إلى حركة إيبوب التي تدافع عن سكّان بيافرا الأصليين وتنادي بالاستقلال.