بطولة فرنسا: الـ"كرال" يلماز يريد تتويج ليل

ليل (فرنسا) (أ ف ب) –

إعلان

بعمر الخامسة والثلاثين، يقدّم المهاجم التركي براق يلماز نهاية موسم رائعة، رفعت ليل إلى مصف الأندية المنافسة بقوة على لقب الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ضرب قائد المنتخب الوطني بقوّة الأحد الماضي، فقاد فريقه تقريبا بمفرده لاسقاط مضيفا ليون 3-2. قلب الفريق الشمالي تأخره بهدفين في الشوط الأول، فحقق فوزا ثمينا بفضل ثنائية وتمريرة حاسمة للاعب المكنى "الملك" أو "كرال" باللغة التركية.

يستضيف ليل السبت نيس، وسط منافسة ثلاثية شرسة مع باريس سان جرمان حامل اللقب الذي يستقبل لنس وموناكو الثالث، قبل أربع مراحل على ختام الموسم.

يقول زميله المخضرم بنجامان أندريه "براق يتحوّل على أرض الملعب. هو متكتم كثيرا في الحياة ومتحفظ، لكن في الملعب تظهر شخصية قوية. نرى ذلك في مهاراته، تحركاته وأهدافه. عندما يكون معنا لاعب في المقدمة يقاتل على كل الكرات، فهذا ينعكس ايجابا على الجميع".

رأي يتشاركه المدرب كريستوف غالتييه "براق لديه كاريزما وشخصية. يظهر سعادته لدى تحقيق الانتصارات ويبدي غضبا رهيبا عندما يكون الاداء منخفضا على الصعيدين الفردي والجماعي".

تابع المدرب الذي رفع ليل إلى مستوى سان جرمان صاحب الإمكانات الهائلة "نراه في التناقضات، لكن هذا جيد أيضاً. من الجيد أن يبث هذه الطاقة الايجابية في الانتصارات وتسجيل الأهداف. ومن الجيد أيضا أن يظهر كرهه للخسارة والاداء السيء، خصوصا للاعبين الشبان".

- التناغم مع ديفيد -

وصل يلماز الصيف الماضي إلى ليل المكنى "لي دوغ" من دون ضجيج، بعدما أمضى معظم مسيرته تقريبا في الدوري التركي.

لعب مع أبرز أندية اسطنبول، فحمل ألوان غلطة سراي، بشيكتاش، فنربهتشه وغيرها... كما احترف في الدوري الصيني مع بكين غوان في 2017.

وقد سجل ثلاثية تاريخية في مرمى هولندا (4-2) في آذار/مارس الماضي، ضمن تصفيات مونديال قطر 2022.

يتأقلم يلماز بشكل لافت مع المهاجم الكندي الشاب جوناثان ديفيد، القادم بالتزامن معه، لكن بصفقة كبيرة مقدّرة بثلاثين مليون يورو.

مع 12 هدفا للتركي و11 للكندي في الدوري الفرنسي "ليغ 1"، يمتلك ليل ثنائي هجومي ضارب، يشبه إلى حد ما ثنائي الموسم الماضي مع النيجيري فيكتور أوسيمهين ولويك ريمي.

شرح غالتييه "مع براق وجوناثان، نملك لاعبي الخبرة والشباب، حتى إذا كانت خصائصهما مختلفة، وهذا ما بحثت عنه عندما بنينا التشكيلة".

يتابع مدرب ليل "هما لعبان متكاملان، يبحثان عن بعضهما البعض. من الهام بالنسبة اليهم اللعب برأسي حربة. وجدا بعضهما بشكل رائع ضد ليون. وزّعا المهام وعلاقتهما الفنية ممتازة".

سيكون ليل بحاجة مجددا للمسات الـ"كرال" ليمنحه تتويجا بلقب تذوقه للمرة الثالثة والأخيرة في 2011، قبل هيمنة سان جرمان بشكل كاسح على الدوري جراء شرائه من شركة قطر للاستثمارات الرياضية.

في الخط المستقيم الأخير قبل اسدال الستارة عن الدوري، يضع ليل نصب عينيه احراز اللقب الذي يبدو مثيرا أكثر من أي وقت مضى.

يضيف غالتييه "كان هدفنا أن نتأهل إلى المسابقات الأوروبية. نجحنا. نعم سنلعب لنحرز اللقب. يملك اللاعبون شيئا ما، وسيقومون بكل ما في وسعهم لعدم افلاته. مثل كلب يضع عظمة في فمه. لا يمكن أن ينتزعها أحد منا. وهذا يتلاءم تماما مع +لي دوغ+".