قوى: الأميركي بروميل الأسرع هذا العام في 100 متر (9,88 ث)

ميامي (أ ف ب) –

إعلان

سجّل العداء الأميركي ترايفون بروميل أسرع زمن هذا العام في سباق 100 م بلغ 9,88 ثوان، في لقاء فلوريدا الأميركي الجمعة، مواصلاً انطلاقته الرائعة للموسم بعد سنوات من الإصابات.

واحتل بروميل، الذي خاض السباق في جامعة "نورث فلوريدا" بالقرب من قاعدته التدريبية في جاكسونفيل، المركز الأول أمام الكندي الحائز برونزية أولمبية أندري دوغراس الذي سجل 10,05 ثانية.

وجاء النيجيري ديفين أودودورو في المركز الثالث، بينما احتل الفرنسي جيمي فيكو المركز الرابع بزمن قدره 10,17 ثوان.

ويأتي إنجاز بروميل الحماسي بعد فوزه بسباق 100 متر في "أوريغون ريلايز" في يوجين نهاية الأسبوع الماضي، حيث تغلب على بطل العالم 200 متر نوا لايلز مسجلاً 10,01 ثوان.

ويشير مستوى بروميل البالغ من العمر 25 عاماً إلى أنه أصبح الآن مرشحاً قوياً لنيل الميدالية الذهبية في سباق 100 متر خلال أولمبياد طوكيو المرتقب هذا الصيف، حيث سيتغيب مواطنه بطل العالم كريستيان كولمان للإيقاف بسبب تغيبه عن فحوص المنشطات.

وتأتي عودة بروميل إلى فورمته، بعد سلسلة من الإصابات التي أعاقت مسيرته خلال الفترة الماضية.

وبرز بروميل في عالم ألعاب القوى عام 2015، عندما حقق أفضل وقت شخصي بزمن 9,84 ثوان في سباق 100 متر قبل عيد ميلاده العشرين، وهو أسرع وقت على الإطلاق يسجله مراهق لهذه المسافة، قبل أن يحصد لاحقاً ميدالية برونزية في بطولة العالم في بكين خلال العام نفسه.

وفاز الأميركي بالميدالية الذهبية في سباق 60 متراً في بطولة العالم داخل قاعة في بورتلاند عام 2016، لكنه عانى مني بخيبة أمل في أولمبياد ريو ذلك العام، إذ احتل المركز الثامن فقط في النهائي الذي ظفر به الجامايكي أوسين بولت حامل الرقم القياسي العالمي (9,58 ث).

وقد عانى بروميل لاحقاً من تمزق في وتر أخيل، في نهائي سباق التتابع 4x100 متر، والتي كانت بداية كابوس الإصابة الذي جعله يغيب عن المنافسة لمدة عامين كاملين.