بطولة فرنسا: ليون يقلب الطاولة على موناكو ويعزز حظوظه في بطاقة دوري الابطال

باريس (أ ف ب) –

إعلان

قلب ليون الطاولة على مضيفه موناكو عندما تغلب عليه 3-2، منعشا آماله في حجز بطاقة الى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك الاحد في المرحلة الخامسة والثلاثين من بطولة فرنسا في كرة القدم.

على ملعب "لويس الثاني" في الإمارة، أنهى موناكو الشوط الأول متقدما بهدف مهاجمه الهولندي كيفن فولاند في الدقيقة 25 من توغل داخل المنطقة انهاه بتسديدة زاحفة بيمناه، لكن ليون قلب الطاولة في الشوط الثاني بتسجيله هدفين عبر قائده الدولي الهولندي ممفيس ديباي من مجهود فردي رائع انهاه بتسديدة قوية من خارج المنطقة (57) والبرازيلي مارسيلو بضربة رأسية (77).

ولعب ليون بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 70 اثر طرد لاعب وسطه ماكسانس كاكريه.

وحصل موناكو على ركلة جزاء انبرى لها الدولي التونسي الأصل وسام بن يدر بنجاح مدركا التعادل (86).

وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة نجح الجزائري الأصل ريان شرقي في تسجيل هدف الفوز لليون في الدقيقة 89 بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة.

وعزز ليون موقعه في المركز الرابع برصيد 70 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف موناكو صاحب المركز الثالث المؤهل الى ملحق المسابقة القارية العريقة.

وهو الفوز الثالث لليون في مبارياته السبع الأخيرة (تعادلان وخسارتان)، فيما مني موناكو بخسارته الاولى في مبارياته السبع الاخيرة التي حقق خلالها خمسة انتصارات متتالية.

- بوردو يفرمل رين -

وفرمل بوردو ضيفه رين وأنعش آماله بالبقاء عندما تغلب عليه 1-صفر.

وتلقى رين ضربة موجعة في الدقيقة الثامنة بطرد لاعب وسطه ستيفن نزونزي بسبب تدخل قوي على المهاجم الواعد سيكو مارا (18 عاما).

واستغل بوردو النقص العددي بعد ثلاث دقائق وسجل هدفه الوحيد عبر مارا بالذات مفتتحا باكورة أهدافه مع الفريق في أول مباراة له أساسيا في التشكيلة.

ووضع بوردو حدًا لخمس هزائم متتالية محققا فوزه الحادي عشر هذا الموسم فارتقى الى المركز الخامس عشر برصيد 39 نقطة معززا حظوظه بالبقاء، وألحق الخسارة الأولى برين بعد ثلاثة انتصارات متتالية وحرمه من الاقتراب أكثر من المركزين المؤهلين الى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل.

وفشل رين في استغلال تعثر مرسيليا امام ضيفه ستراسبورغ 1-1 الجمعة في افتتاح المرحلة، وخسارة لنس امام مضيفه باريس سان جرمان 1-2 السبت وبالتالي انتزاع المركز الخامس منهما.

وتجمد رصيد رين عند 54 نقطة في المركز السابع بفارق نقطتين خلف لنس ومرسيليا.

وبدورهما أنعش كل من لوريان السابع عشر ونانت الثامن عشر حظوظهما بالبقاء بفوز الاول على ضيفه أنجيه بهدفين نظيفين سجلهما يوان ويسا (44 من ركلة جزاء) وفابيان لوموان (48)، والثاني على مضيفه بريست بأربعة أهداف للنيجيري موزيس سايمون (15) ولودوفيك بلاس (27) والمغربي الاصل عمران لوزا (56) والمالي خليفة كوليبالي (62 من ركلة جزاء) مقابل هدف لرومان فيفر (83).

ولعب أنجيه بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 15 اثر طرد لاعب وسطه المالي لاسانا كوليبالي، قبل أن يتساوى الفريقان عددا في الشوط الثاني عقب طرد مدافع لوريان جوليان لابورت (51).

ورفع لوريان رصيده الى 38 نقطة في المركز السابع عشر، ونانت الى 34 نقطة في المركز الثامن عشر الذي يفرض على صاحبه خوض ملحق مع ثالث الدرجة الثانية من أجل البقاء.

ومني ديجون، أول الهابطين الى الدرجة الثانية، بخسارة مذلة امام ضيفه متز بهدف لماما بالديه من غينيا بيساو (48) مقابل خمسة أهداف تناوب على تسجيلها السنغاليان لامين غي (37) وباب ماتار سار (42) والمغربي فؤاد شفيق (71 خطأ في مرمى فريقه) وفاغنر غونسالفيش من الرأس الاخضر (82) والتونسي ديلان برون (85).

ولعب ديجون بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 43 اثر طرد بيرسانت سيلينا من كوسوفو.

وواصل مونبلييه نزيف النقاط بتعرضه للخسارة الثانية تواليا عندما سقط أمام سانت إتيان 1-2.

وكان مونبلييه البادئ بالتسجيل عبر الدولي الجزائري أندي دولور في الدقيقة السادسة، لكن سانت إتيان رد بهدفين للجزائري الأصل رومان حمومة (16) وماتيو دوبوشي (50).

وهي المباراة الخامسة تواليا يفشل فيها مونبلييه في تحقيق الفوز فتجمد رصيده عند 47 نقطة في المركز الثامن مقابل 42 نقطة لسانت إتيان الثاني عشر.

وتعادل نيم مع رينس بهدفين لرينو ريبار (47) والسنغالي موسى كونيه (72) مقابل هدفين لناتانيال مبوكو (30) وأليكسيس فليبس (80).