هجوم لجهاديين على آبار للنفط في العراق ومقتل شرطي

كركوك (العراق) (أ ف ب) –

إعلان

ذكر مصدر أمني عراقي لوكالة فرانس برس أن جهاديين قتلوا في وقت مبكر من الأربعاء شرطيا ثم فجروا بئرين في حقل للنفط في كركوك المنطقة المتنازع عليها بين حكومة اقليم كردستان وبغداد.

وقال المصدر لفرانس برس إن "عنصرا من شرطة النفط استشهد واصيب اثنان آخران في هجوم نفذه عناصر داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) على نقطة أمنية (...) وقاموا بتفجير بئرين نفطيين في باي حسن".

وأكدت وزارة النفط العراقية في بيان الهجوم، موضحة أن اجهاديين "فجروا البئرين 183 و177".

وأضاف البيان ان "فرق السلامة تمكنت من إطفاء البئر 177 والسيطرة عليه في وقت قياسي فيما تعمل هذه الفرق للسيطرة على حريق البئر 183".

وحقل باي حسن انتقل إلى سيطرة إقليم كردستان في 2014 خلال الفوضى التي اجتاحت العراق مع تقدم تنظيم الدولة الإسلامية. وهو كغيره يندرج في إطار نزاع بين حكومة الإقليم وبغداد على المواقع النفطية في محافظة كركوك التي تنتج حوالى 250 ألف برميل يوميا.

ويعتمد العراق، ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، بشكل رئيسي على النفط لتأمين ميزانيته.

وبلغت صادرات البلاد في نيسان/أبريل 88,93 مليون برميل بعائدات بلغت 5,5 مليارات دولار.

وفقد تنظيم الدولة الإسلامية السيطرة على المناطق التي كان يتواجد فيها حتى نهاية عام 2017 ، لكن تقوم خلاياه السرية بشن هجمات غالبا ما تكون خلال الليل، ضد قوات الأمن في مناطق نائية.

كما تستغل هذه الخلايا أراض الشريط التي تمتد في مناطق متنازع عليها تتواجد فيها قوات البيشمركة الكردية وقوات الحكومة الاتحادية.