زيارة مرتقبة لوزير الخارجية التركي إلى السعودية الأسبوع المقبل (مسؤول)

اسطنبول (أ ف ب) –

إعلان

يخطط وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو للتوجّه إلى السعودية الأسبوع المقبل، في أول زيارة من نوعها منذ قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، وفق ما أفاد مسؤول فرانس برس الخميس.

ولم يتم بعد تحديد موعد الزيارة الرسمية التي ستكون الأولى لوزير الخارجية التركي إلى المملكة منذ العام 2017، بحسب المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته.

وتأتي الزيارة في وقت تحاول تركيا ردم الهوة مع خصومها الإقليميين بما في ذلك مصر، التي بدأ سادات أونال، نائب تشاوش أوغلو، زيارة إليها الأربعاء تستمر يومين.

وتدهورت علاقات أنقرة والرياض بدرجة كبيرة على خلفية مقتل خاشقجي في تشرين الأول/أكتوبر 2018.

وقُطّعت أوصال الصحافي الذي كان يكتب مقالات تنتقد الحكومة السعودية في "واشنطن بوست"، داخل قنصلية المملكة في اسطنبول حيث توجّه للحصول على وثائق لإتمام زواجه من خطيبته التركية.

ولطّخ قتله واختفاء جثته سمعة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وزجّ بالرياض في أزمة دبلوماسية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان حينذاك إن الأوامر بقتل خاشقجي صدرت عن كبار المسؤولين السعوديين.

كما حاكمت تركيا غيابيا مساعدَين مقرَّبين من ولي العهد السعودي إضافة إلى 24 مشتبها آخر.

لكن تركيا تتخذ خطوات لإصلاح علاقتها مع السعودية التي تعد شريكا تجاريا مهما.

وتحدّث إردوغان الثلاثاء هاتفيا مع الملك سلمان، لكن لم تنشر تفاصيل المكالمة.