اعتقالات بعد مواجهات بين الشرطة الاسرائيلية والشبان الفلسطينين في القدس

القدس (أ ف ب) –

إعلان

أعلنت الشرطة الاسرائيلية إنها اعتقلت 15 فلسطينيا ليل الخميس الجمعة بعد مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين ضد طرد عائلات فلسطينية في القدس.

وقالت الشرطة في بيان إن "المحتجين ألقوا الحجارة واعتدوا على مدنيين وموظفي إنفاذ القانون وأشعلوا النار في سيارة".

و اندلعت المواجهات مساء الخميس في الشيخ جراح أحد أحياء القدس الشرقية، وسط معركة قضائية محتدمة بشأن مصير عائلات فلسطينية مهدّدة بالإخلاء لصالح مستوطنين إسرائيليين.

وتوجه النائب عن حزب"الصهيونية الدينية" اليميني المتطرف إيتمار بن غفير إلى حي الشيخ جراح بعد ساعات قليلة من تحديد المحكمة العليا الإثنين موعداً لجلسة استماع جديدة في قضية العائلات المهدّدة بالإخلاء، لدعم عائلة من المستوطنين من خلال تكرار عبارة "هذا المنزل لنا" بالعبرية.

ورشق فلسطينيون بمقذوفات على خيمة أقامها مستوطنون أمام أحد المنازل وتبادلوا الشتائم مع النائب بن غفير. في غضون ذلك قالت الشرطة انها اعتقلت 15 شخصا.

وكانت المحكمة المركزية في القدس قضت في وقت سابق من العام الجاري بإخلاء أربعة منازل يسكنها فلسطينيون يقولون إن لديهم عقود إيجار معطاة من السلطات الأردنية التي كانت تدير القدس الشرقية بين 1948 و1967، تثبت ملكيتهم للعقارات في الحيّ.

وجاء ذلك دعماً لمطالبة مستوطنين يهود بملكية هذه المنازل بدعوى أنّ عائلات يهودية عاشت هناك وفرّت في حرب عام 1948 عند قيام دولة إسرائيل.

وأثار قرار المحكمة غضب الفلسطينيين الذين طعنوا فيه، وأدّت احتجاجاتهم في كثير من الأحيان إلى صدامات مع الشرطة.

كما أعلنت الشرطة استعدادها لتوفير الأمن في المدينة في آخر جمعة من رمضان.

من المتوقع أن يشارك عشرات الآلاف من المسلمين في الصلاة في ساحة المساجد في البلدة القديمة بالقدس.