بطولة فرنسا: التركي يلماز يضع ليل على مشارف اللقب

باريس (أ ف ب) –

إعلان

وضع المهاجم الدولي التركي المخضرم براق يلماز فريقه ليل على مشارف اللقب الرابع في تاريخه والأول منذ عام 2011 بتسجيله ثنائية في الفوز على مضيفه لنس 3-صفر في "دربي الشمال" الجمعة في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الفرنسي في كرة القدم.

وسجل المخضرم يلماز (35 عاما) الهدفين في الدقيقتين الرابعة من ركلة جزء و40 رافعا رصيده الى 15 هدفا في الدوري هذا الموسم فارتقى الى المركز الخامس على لائحة الهدافين خلف مهاجمي باريس سان جرمان كيليان مبابي المتصدر (25 هدفا) وموناكو وسام بن يدر وليون الهولندي ممفيس ديباي (19 لكل منهما) وموناكو الالماني كيفن فولاند (16).

وعزز الكندي جوناثان ديفيد تقدم ليل بالهدف الثالث في الدقيقة 60.

كما هي الثنائية الثالثة ليلماز هذا الموسم بعد الاولى في المباراة التي خسرها فريقه أمام مضيفه بريست (2-3) في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في المرحلة العاشرة، والثانية في مرمى ليون عندما قلب تخلف فريقه بهدفين الى فوز 3-2 في المرحلة الرابعة والثلاثين في 25 نيسان/أبريل الماضي.

وبات براق الذي ساهم أيضا هذا الموسم بخمس تمريرات حاسمة، ثاني لاعب تركي يصل الى حاجز 15 هدفا في موسم واحد في الدوري الفرنسي بعد مولود إردينغ موسم 2009-2010 مع باريس سان جرمان.

وهو الفوز الثالث تواليا لليل والثالث والعشرين هذا الموسم فعزز موقعه في الصدارة برصيد 76 نقطة قبل مرحلتين من نهاية الموسم بفارق أربع نقاط مؤقتا عن مطارده المباشر باريس سان جرمان حامل لقب الموسم الماضي والذي يختم المرحلة في ضيافة رين الأحد.

وتبقى مباراتان أمام ليل، الاولى أمام ضيفه سانت إتيان في المرحلة السابعة والثلاثين الأحد المقبل، والثانية أمام مضيفه أنجيه في المرحلة الأخيرة في 23 أيار/مايو الحالي، وفوزه فيهما يمنحه اللقب بغض النظر عن نتائج باريس سان جرمان أمام مضيفه رين الأحد وضيفه رينس في المرحلة المقبلة، ومضيفه بريست في المرحلة الأخيرة.

في المقابل، مني لنس بخسارته الثانية تواليا بعد سقوطه امام باريس سان جرمان 1-2 في المرحلة الماضية، فتجمد رصيده عند 56 نقطة في المركز الخامس المؤهل الى الادوار الاقصائية لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل.

وبات لنس مهددا بالتراجع الى المركز السابع في حال فوز شريكه مرسيليا على مضيفه سانت إتيان، ورين (54 نقطة) على ضيفه سان جرمان.