تجمعات متفرقة ضد السلطات وانتشار أمني كثيف في تشاد

نجامينا (أ ف ب) –

إعلان

فرقت الشرطة التشادية السبت تظاهرات متفرقة لعشرات الأشخاص لبوا دعوة أطلقتها المعارضة والمجتمع المدني إلى التجمع في نجامينا ضد المجلس العسكري الذي تولى السلطة بعد وفاة الرئيس إدريس ديبي إيتنو، حسب صحافيين في وكالة فرانس برس.

وكانت السلطات العسكرية حظرت الجمعة تجمعات خطط لها تحالف "حان الوقت" (وقت تما) الذي يضم أحزاب معارضة وممثلين للمجتمع المدني ودعا إلى تظاهرات ضد المجلس العسكري الانتقالي بقيادة نجل محمد إدريس ديبي نجل الرئيس الراحل.

وذكر صحافيو فرانس برس أن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع في الحي السادس في نجامينا بجنوب العاصمة لتفريق محاولة تجمع في ساحة فيرست أفريكا.

وتنتشر الشرطة بكثافة في شوارع العاصمة. وقامت مجموعة صغيرة من المتظاهرين بإحراق أعلام فرنسية في الدائرة الخامسة الواقعة في شمال العاصمة.

ويتهم جزء من المعارضة فرنسا بدعم السلطة الجديدة منذ زيارة الرئيس إيمانويل ماكرون إلى نجامينا للقاء السلطات الجديدة بمناسبة تشييع الماريشال ديبي. وكان ماكرون الرئيس الغربي الوحيد الذي حضر المراسم.

وكُتب على لافتة رفعها المتظاهرون "نعم لسلطة مدنية".

ومنذ وفاة ادريس ديبي إتنو، قام محمد إدريس ديبي بحل الجمعية الوطنية وتولى منصب رئيس الجمهورية وأصبح الرجل القوي الجديد في البلاد محاطا بـ14 جنرالا جميعهم موالون لوالده.

دويدديغ/اا/أم