رئيس السلفادور يشكر الجيش لحمايته البلاد من "اعداء الخارج والداخل"

سان سلفادور (أ ف ب) –

إعلان

شكر الرئيس السلفادوري نجيب أبو كيلة الجيش على الجهود التي يبذلها لحماية البلاد من "أعداء الخارج والداخل"، فيما تتعرض حكومته لانتقادات المعارضة والمجتمع الدولي.

وقال أبو كيلة بمناسبة الاحتفال بعيد الجندي السلفادوري "أود أن أعرب لكم من جديد عن امتناننا للمساعدة في إنقاذ الوطن من أعدائه في الداخل والخارج"، من دون أن يضيف مزيدا من التفاصيل.

وأشار إلى أن القوات المسلحة "وزعت أيضا الغذاء ونسقت التطعيم ضد الوباء".

وساهمت مشاركة الجيش في توزيع المواد الغذائية لمواجهة الأزمة التي سببها فيروس كورونا في تحسين صورة الرئيس لدى السكان.

ويواجه أبو كيلة أزمة سياسية منذ أيام أمام المجتمع الدولي عقب إقالة تسعة قضاة في المحكمة العليا والنائب العام.

وبفضل سيطرته على أغلبية المقاعد في البرلمان (حصل حزب الفكار الجديدة الذي يتزعمه وحليفه التحالف الكبير للوحدة الوطنية (غانا) معاً على 61 من 84 مقعداً) تمكن قبل يومين من الغاء الإعفاء الضريبي للصحف الطبق منذ 1950، وينتقده الكثيرون بسبب التدابير الأخيرة.

وواجهت إقالة قضاة المحكمة الدستورية انتقادات واسعة في الخارج رأت أنها مساس بالفصل بين السلطات.