بطولة إنكلترا: يونايتد يجدد إرجاء تأجيل سيتي بقلب الطاولة على أستون فيلا

لندن (أ ف ب) –

إعلان

قلب مانشستر يونايتد تأخره بهدف نظيف أمام مضيفه أستون فيلا الأحد، إلى فوز بثلاثية جددت تأجيل تتويج جاره مانشستر سيتي في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وعلى ملعب "فيلا بارك"، سجل ثلاثية يونايتد البرتغالي برونو فيرنانديش (52)، مايسون غرينوود (56)، والأوروغوياني إدينسون كافاني (87)، فيما أحرز البوركينابي بيرتران تراوري هدف أستون فيلا (24).

وبتلك النتيجة رفع فريق "الشياطين الحمر" رصيده إلى 70 نقطة في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد أستون فيلا عند 48 نقطة في المركز الحادي عشر.

وهذا هو التأجيل الثاني لتتويج سيتي خلال يومين، بعدما كان نادي تشلسي أرجأ تتويج الأوّل السبت بفوز قاتل 2-1 في عقر داره على ملعب "الاتحاد" في مباراة شكّلت "بروفة" لنهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال المدرب النروجي أولي غونار سولشاير بعد المباراة إنها "نتيجة رائعة، وتخفف من الضغط قليلاً عن الاضطرار إلى تحقيق النتائج لأن الفريقين المقبلين سيكونان قويين".

وأبدى النروجي سروره لأن فريقه أظهر "الشخصية والمرونة والإيمان واللياقة. إنه أمر صعب في بعض الأحيان (...) إنه موسم طويل وأنا سعيد للجميع".

وبالتالي حافظ يونايتد على سجله الخالي من الهزيمة على ملعب فيلا بارك منذ العام 1995، أي قبل عام من انضمام سولشاير إلى النادي كمهاجم حينها.

وافتتح أستون فيلا التسجيل في الدقيقة 24، بعدما مرر البرازيلي دوغلاس لويز الكرة إلى تراوري داخل منطقة الجزاء، ليسدد البوركينابي كرة قوية سكنت شباك الحارس دين هندرسون، لينتهي الشوط الأول بتقدم أستون فيلا بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني، وبينما ظن الجميع أن تتويج السيتي بات مسألة دقائق، تحصل يونايتد على ركلة جزاء بعدما تعرض الفرنسي بول بوغبا لعرقلة داخل منطقة الجزاء، فانبرى لها فيرنانديش ونفذها بنجاح (52).

وبات هذا الهدف رقم 27 لفيرنانديش مع يونايتد في كل المسابقات هذا الموسم، وهي أكبر حصيلة تهديفية للاعب وسط لفريق من البريميرليغ في موسم واحد، منذ أن سجل فرانك لامبارد العدد نفسه من الأهداف مع تشلسي في موسم 2009-2010، وفقاً لـ "أوبتا" الإحصائية.

وضاعف رجال سولشاير النتيجة في الدقيقة 56، بعدما مرر آرون وان بيساكا الكرة إلى غرينوود داخل منطقة الجزاء، ليسدد الأخير أرضية قوية سكنت شباك أستون فيلا.

وحاول هاري ماغواير إضافة الثالث بعدما ارتقى لعرضية في الدقيقة 59، مسدداً رأسية مرت إلى جوار القائم. وكان بعدها أن يسجل خطأ في مرماه، بعدما حاول إبعاد عرضية، لكن هندرسون كان في المرصاد وأبعدها إلى ركنية.

وفي الدقيقة 65، أجرى سولشاير تبديله الأول، ودفع بكافاني على حساب غرينوود.

وكان الأوروغوياني نفسه صاحب رصاصة الرحمة لأستون فيلا، عندما أحرز الهدف الثالث في الدقيقة 87، حين ارتقى لعرضية من ماركوس راشفورد وحولها برأسه في الشباك.

وشهدت الدقيقة 89 عملية طرد لأولي واتكينز من صفوف أستون فيلا بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية لإدعاء السقوط داخل منطقة الجزاء.

- ولفرهامبتون يستعيد نغمة الانتصارات -

وفي مباراة أخرى، قلب ولفرهامبتون الطاولة على ضيفه برايتون واستعاد نغمة الانتصارات عندما تغلب عليه 2-1 الأحد.

وحسم برايتون الشوط الأول بهدف مبكر في الدقيقة 13 سجله مدافعه لويس دينك، لكن طرد الأخير مطلع الشوط الثاني (53) منح ولفرهامبتون أفضلية عددية فنجح في إدراك التعادل عبر جناحه الدولي الإسباني أداما تراوريه قبل أن يخطف مورغان غيبز-وايت هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة.

وهو الفوز الثاني عشر لولفرهامبتون هذا الموسم والأول بعد خسارة وتعادل فعزز موقعه في المركز الثاني عشر برصيد 45 نقطة، فيما مني برايتون بخسارته الرابعة عشرة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 37 نقطة في المركز الخامس عشر.

ويلعب لاحقا وست هام مع إيفرتون، وأرسنال مع وست بروميتش ألبيون، فيما تختتم المرحلة الإثنين بلقاء فولهام مع بيرنلي.