دورة مدريد: لقب أول لزفيريف في الماسترز منذ 3 أعوام

مدريد (أ ف ب) –

إعلان

أحرز الألماني ألكسندر زفيريف، المصنف سادساً عالمياً، لقبه الثاني في دورة مدريد لكرة المضرب، ثالثة دورات الألف نقطة للماسترز لدى الرجال، بعد فوزه الصعب على الإيطالي ماتيو بيريتيني 6-7 (8-10) و6-4 و6-3 الاحد، رافعاً رصيده إلى أربع ألقاب في دورات الماسترز.

وحقق الالماني البالغ 24 عاماً فوزه الأوّل في دورات الماسترز منذ عام 2018، وتحديداً منذ فوزه في العاصمة مدريد، علماً أن سجله يتضمن أيضاً الفوز بدورتي روما وكندا في عام 2017.

وهو لقبه الثاني في هذا العام بعد فوزه بدورة أكابولكو المكسيكية في آذار/مارس الماضي، رافعاً عدد ألقابه إلى 15 في مسيرته الإحترافية.

قال زفيريف "من الرائع (الفوز باللقب)، خصوصاً بعد خسارتي للمباريات النهائية الثلاث الاخيرة التي خضتها في دورات الماسترز ألف نقطة"، مضيفاً "الامر استثنائي وأريد الاستمتاع به".

ويأمل زفيريف أن يفوز بلقب ثانٍ في روما، رابعة دورات الألف نقطة للماسترز، الاسبوع المقبل عندما يشارك على الملاعب الإيطالية حيث حقق لقبه الاول في دورات الماسترز في عام 2017.

وكان زفيريف حقق مفاجأة من العيار الثقيل بإسقاطه في الدور ربع النهائي في مدريد الاسباني رافايل نادال، المصنف ثانياً، قبل أن يضيف إلى لائحه ضحاياه النمسوي دومينيك تيم الرابع في نصف النهائي.

في المقابل، خاض بيريتيني، المصنف عاشراً، في سن الـ 25 عاماً، النهائي الاول في مسيرته في دورات الماسترز ألف نقطة، علما أنه وصل إلى العاصمة الاسبانية متسلحاً بفوزه في دورة بلغراد قبل أسبوعين.

-"لحظة مهمة ولكن ليست عظيمة"-

وقال بيريتيني "اعتقد اننا خضنا مباراة صعبة. كانت صعبة، وهذه الرياضة مجنونة. إنها لحظة مهمة في مسيرتي ولكن في الوقت ذاته ليست عظيمة لأني خسرت".

وبفوزه على بيريتيني، حقق زفيريف فوزه الثالث توالياً على لاعب مصنف ضمن العشرة الاوائل للترتيب العالمي، علماً أن بدايته هذا العام كانت خجولة اثر خروجه من ثمن نهائي دورة مونتي - كارلو ومن ربع نهائي دورة ميونيخ الألمانية.

واحتاج الالماني الفارع الطول (1,98 م) إلى ساعتين و40 دقيقة للتخلص من منافسه الإيطالي والخروج فائزاً في مدريد.

ونجح بيريتيني في كسر ارسال الالماني في المجموعة الاولى ليتقدم 4-3، لكن الاخير رد سريعاً وعادل الاشواط 4-4، قبل أن يحسم الإيطالي المجموعة لصالحه في الشوط الفاصل "تاي بريك".

وخسر زفيريف المجموعة الاولى في احدى مبارياته على الملاعب الترابية، للمرة الاولى منذ خسارته نهائي جنيف في عام 2019.

في المجموعة الثانية، تمكن الألماني من كسر ارسال منافسه مرة واحدة في الشوط التاسع عندما ارتكب بيريتيني خطأ مزدوجاً عند الارسال، ما كان كافياً لجر المباراة إلى مجموعة ثالثة فاصلة.

وفي المجموعة الثالثة، رفع زفيريف من ادائه ليكسر ارسال منافسه ويتقدم 3-2، فيما دفع الإيطالي غالياً ثمن الأخطاء المباشرة التي ارتكبها (50 مقابل 28)، ليفوز الألماني على وقع خطأ جديد من بيريتيني بالمجموعة وبالتالي بالمباراة.