سبعة قتلى من قوات النظام في انفجار ألغام في البادية السورية (المرصد)

بيروت (أ ف ب) –

إعلان

قتل سبعة عناصر على الأقل من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها الاثنين في انفجار ألغام زرعها تنظيم الدولة الإسلامية في البادية في وسط سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ومنذ اعلان القضاء على خلافته قبل حوالى عامين وخسارته كل مناطق سيطرته، انكفأ تنظيم الدولة الإسلامية الى البادية الممتدة بين محافظتي حمص (وسط) ودير الزور (شرق) عند الحدود مع العراق حيث يتحصن مقاتلوه في مناطق جبلية.

وأفاد المرصد الاثنين عن "مقتل سبعة عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها وإصابة 18 آخرين بجروح جراء انفجار لغمين على الأقل زرعهما عناصر التنظيم أثناء مرور قوة عسكرية" في منطقة السخنة في ريف حمص الشرقي.

ومع ازدياد هجمات التنظيم في الآونة الأخيرة ضد قوات النظام، تحولت البادية مسرحاً لاشتباكات ترافقها غارات روسية، دعماً للقوات الحكومية، وتستهدف مواقع مقاتلي التنظيم.

ووثق المرصد منذ آذار/مارس 2019 مقتل أكثر من 1400 عنصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها فضلاً عن أكثر من 930 جهادياً جراء الهجمات والمعارك في البادية.