أكثر من ألف متظاهر في عمان تضامنا مع الفلسطينيين في القدس وغزة

عمان (أ ف ب) –

إعلان

تظاهر أكثر من ألف شخص في عمان الثلاثاء تعبيرا عن دعمهم للفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة وقطاع غزة، في وقت تصاعد العنف الى مستوى هو الأسوأ في السنوات الأخيرة بين حماس وإسرائيل، بعد مواجهات في باحات المسجد الاقصى.

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تتولى السلطة في قطاع غزة سقوط 26 قتيلا بينهم أطفال في غارات إسرائيلية على القطاع منذ مساء الإثنين.

وأكدت حماس أنها أطلقت أكثر من مئة صاروخ على الدولة العبرية، ما أسفر عن مقتل امرأتين حسبما اعلنت اسرائيل.

وأشاد المتظاهرون في عمان وبينهم إسلاميون ويساريون بالصواريخ التي أطلقت من غزة على إسرائيل مؤكدين أن "المقاومة هي الحل".

وتجمع هؤلاء لليوم الثاني على التوالي على مسافة قريبة (حوالى 500 متر) من مبنى سفارة اسرائيل في منطقة الرابية في عمان وسط انتشار أمني كثيف، وفق مراسل فرانس برس.

ورفع مشاركون بالتظاهرة لافتات كتب عليها "شكرا غزة" و"المقاومة = التحرير" اضافة الى "انقذوا الشيخ جراح"، وهو حي في القدس الشرقية حيث عائلات فلسطينية مهددة بالإخلاء لصالح مستوطنين إسرائيليين.

ومصير هؤلاء السكان هو الذي أشعل فتيل المواجهات التي خلفت أكثر من 500 جريح في الأيام الماضية.

وكانت القدس الشرقية تخضع للسيادة الأردنية كسائر مدن الضفة الغربية قبل أن تحتلها إسرائيل عام 1967 وتضمها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وأقام الأردن حينها مساكن لإيواء الفلسطينيين الذين لجأوا إلى القدس الشرقية بعد قيام دولة إسرائيل في 1948 ولديه عقود إيجار تثبت ذلك، فزود الفلسطينيين بتلك العقود والوثائق.

وحمل المتظاهرون الثلاثاء اعلاما فلسطينية واردنية، بينما أحرقوا أعلاما اسرائيلية هاتفين "الموت لإسرائيل" و"يا للعار يا للعار السفارة جوا الدار".

ويرتبط الاردن بمعاهدة سلام مع اسرائيل منذ عام 1994، لكن العلاقات رسميا بين البلدين في أدنى مستوياتها.

ووصف عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني مرات عدّة السلام مع إسرائيل بأنه "سلام بارد".

وقال مهندس البرمجيات الأربعيني باسم الوزير الذي ارتدى قميصا حمراء كتب عليها باللون الأبيض "غاز العدو إحتلال" لفرانس برس "رسالتي لحكومتنا وللحكومات العربية هي أنه يجب أن لا يكافأ العدو بالتطبيع المجاني وابرام الصفقات".

وأضاف "يجب ان تلغي حكومتنا صفقة الغاز وأن تغلق السفارة وتطرد السفير".

وكان الاردن وقع عام 2016 اتفاقا للتزود بالغاز من اسرائيل لمدة 15 عاما بقيمة 10 مليارات دولار.

واستدعت وزارة الخارجية الأردنية الأحد، القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية في عمان للإحتجاج على "الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة" في القدس الشرقية.