المسلمون يحتفلون بعيد الفطر على وقع التصعيد بين إسرائيل والفلسطينيين

الرياض (أ ف ب) –

إعلان

يحتفل المسلمون في أنحاء العالم الخميس بعيد الفطر الذي جاء على وقع التصعيد بين إسرائيل والفلسطينيين وأيضا للسنة الثانية في ظل تفشي فيروس كورونا.

يستمر العيد عادة لثلاثة أيام، ولكن التصعيد الدامي في قطاع غزة ألقى بظلاله على الاحتفالات التقليدية التي تم تقليصها بالفعل بسبب تفشي الوباء.

ففي اليوم الرابع من التصعيد الأعنف منذ حرب 2014، لا ترتسم تهدئة في الأفق رغم كل الدعوات الدولية الى خفض التوتر.

وتم إطلاق رشقات من الصواريخ من قطاع غزة في اتجاه إسرائيل التي نفذت غارات جديدة مكثفة على القطاع المحاصر، بينما تواجه في الداخل جبهة أخرى تتمثل في أعمال الشغب والمواجهات في المدن المختلطة اليهودية العربية.

وارتفعت حصيلة الضحايا الى 83 قتيلا في غزة بينهم 17 طفلا، ونحو 487 جريحا. بينما قتل سبعة أشخاص في الجانب الإسرائيلي بينهم طفل وجندي، بالإضافة إلى مئات الجرحى.

وفي أول أيام عيد الفطر، أدى نحو مئة ألف مسلم الصلاة في المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة، وقد علّق عدد من الذين أموا المسجد صورا لقادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وأعلاما لها في محيط المسجد، بينها صورة لرئيس المكتب السياسي في حماس اسماعيل هنية كتبت عليها عبارة: "كفى لعبا بالنار. القدس خط أحمر".

شهدت القدس الشرقية المحتلة الأسبوع الماضي مواجهات هي الأعنف منذ عام 2017 في المسجد الأقصى اندلعت على وقع محاولات مستوطنين يهود منذ سنين الحصول على ملكية منازل فلسطينيين في حي الشيخ جراح وإخلائها من ساكنيها.

وأعرب العاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز خلال مكالمة مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الأربعاء بمناسبة العيد عن "إدانة المملكة بشدة للإجراءات الإسرائيلية في القدس وما تقوم به إسرائيل من أعمال عنف في محيط المسجد الأقصى".

وأكد العاهل السعودي " وقوف المملكة إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى ينال حقوقه المشروعة".

- صلاة العيد-

وبثت وسائل الإعلام السعودية صورا للعاهل السعودي (85 عاما) وهو يؤدي صلاة العيد في مدينة نيوم المزمع بناؤها شمال غرب المملكة.

وأدى مصلون يرتدون الكمامات صلاة العيد في المسجد الحرام في مكة المكرمة مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي في مشهد مختلف عن العام الماضي عندما كانت المساجد مغلقة في المملكة بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأعلنت وكالة الأنباء السعودية أن أكثر من من 7 آلاف كادر سيتولون خدمة المصلين في المسجد النبوي خلال أيام عيد الفطر في المدينة المنورة.

ومدد المغرب حظر التجوال الليلي وتقييد التنقلات بين المدن خلال عطلة عيد الفطر ، في إطار الإجراءات الاحترازية ضد جائحة كوفيد-19.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أعلنت حظر إقامة صلاة عيد الفطر "لصعوبة توفير شروط التباعد" بين المصلين.

وفي أفغانستان، دخل وقف لإطلاق النار لثلاثة أيام بين طالبان والقوات الأفغانية حيز التنفيذ الخميس بعد أسابيع من المواجهات العنيفة في كافة أنحاء البلاد.

وهذه الهدنة التي اقترحها المتمردون ووافق عليها الرئيس أشرف غني تأتي بمناسبة عيد الفطر.

وصباح الخميس توجه رجال ونساء واطفال في مختلف أنحاء البلاد الى المساجد للصلاة بمناسبة عيد الفطر الذي ينتهي السبت.

اصطحب مراج الدين أطفاله الخمسة إلى حديقة الحيوانات في كابول، وارتدوا جميعا ملابس جديدة. وقال"أشعر بالراحة الشديدة اليوم لأنه العيد ولانه لا يوجد قتال".

وفي إيران، منح المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي عفوا أو خفضا للعقوبة لنحو 2200 مدان في إيران لمناسبة حلول عيد الفطر، وفق ما أورد مصدر رسمي الأربعاء.

ولكن في بنغلادش، لقي خمسة أشخاص مصرعهم الأربعاء على متن عبارة مزدحمة على متنها أكثر من ألف راكب، بحسب مسؤوليين، بينما تحدى الملايين الإغلاق المفروض بسبب فيروس كورونا للذهاب إلى بلداتهم لقضاء العيد.

بورز-اش/شي/ص ك