الأسترالية ماكيون تفشل بفارق ضئيل في تحطيم الرقم العالمي لسباق 50 م ظهراً

سيدني (أ ف ب) –

إعلان

أوشكت السبّاحة الأسترالية كايلي ماكيون الأحد على تحطيم الرقم القياسي العالمي لسباق 50 م ظهراً، عقب تسجيلها السبت ثاني أسرع زمن في تاريخ سباق 100 م ظهراً، لتفرض نفسها كأبرز الاسماء في عالم السباحة قبل انطلاق الألعاب الاولمبية في طوكيو 2020 الصيف المقبل والمؤجلة من العام الماضي بسبب فيروس كورونا.

وحطمت ماكيون، البالغة 19 عاماً، الأحد في لقاء سيدني المفتوح الرقم الاسترالي القياسي في سباق 50 م ظهراً بتسجيلها 27,16 ثانية، وتأخرت بفارق 18 بالمئة من الثانية عن الرقم العالمي للسباحة الصينية ليو شانغ (26,98 ثانية)، التي سجلته في دورة الالعاب الآسيوية في عام 2018.

وعلّق مدرب ماكيون، كريس موني على أداء سباحته قائلاً "تستخدم كايلي جسدها وروحها وتجتاز حواجز الألم بخلاف أي شخص آخر شاهدته في حياتي".

وكانت السباحة، التي اصبحت مرشحة قوية للتألق في أحواض طوكيو في الصيف المقبل، سجلت السبت ثاني أفضل رقم عالمي في سباق 100 م ظهراً، بفارق ستة بالمئة من الثانية عن الرقم القياسي العالمي.

وسجّلت ماكيون 57,63 ثانية بفارق ضئيل عن الرقم العالمي لغريمتها الأميركية ريغان سميث.

وكانت الأسترالية قد حققت الجمعة رابع أفضل رقم في تاريخ سباق 200 م ظهراً، علماً بأن سميث تملك أيضاً الرقم العالمي منذ بطولة العالم 2019.