جرحى فلسطينيون يصلون الى مصر لتلقي العلاج

القاهرة (أ ف ب) –

إعلان

عبر جرحى فلسطينيون الأحد معبر رفح من قطاع غزة الى مصر حيث سيتلقون العلاج إثر اصابتهم في الغارات الاسرائيلية على القطاع، بحسب ما قال مسؤولون في المعبر ومصادر طبية.

ووصلت الى مصر ثلاث قوافل تضم 263 فلسطينيا من بينهم جرحى الغارات الاسرائيلية وطلاب ومرضى، وفق المصادر نفسها.

وتفرض اسرائيل حصارا بحريا وبريا على غزة منذ أن سيطرت حركة حماس الاسلامية على القطاع في العام 2007.

ومعبر رفح هو نقطة الاتصال الوحيدة التي لا تسيطر عليها اسرائيل بين العالم الخارجي وقطاع غزة، وهو شريط ساحلي ضيق يقطنه نحو مليوني فلسطيني نصفهم يعيشون تحت خط الفقر.

وفتحت مصر معبر رفح في شباط/فبراير الماضي، ولكنه يظل خاضعا لرقابة أمنية مشددة ويغلق في الأجازات الرسمية.

وقال الهلال الأحمر المصري في سيناء على صفحته على فيسبوك الأحد إن فرق طوارئ طبية أرسلت الى الجانب المصري من معبر رفح للمساعدة في نقل الجرحى الى المستشفيات المصرية.

واسفرت الغارات الاسرائيلية عن مقتل 40 فلسطينيا منذ فجر الأحد في غزة، في يوم هو الأكثر دموية في القطاع منذ بدء الغارات الاسرائيلية قبل نحو أسبوع.

وفي اسرائيل، قتل عشرة اسرائيليين جراء الصواريخ التي تطلق من قطاع غزة.

وبدأت العملية الإسرائيلية ردا على صواريخ أطلقتها حركة حماس على إسرائيل "تضامنا" مع مئات الفلسطينيين الذين أصيبوا في صدامات مع الشرطة الإسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة وفي باحات المسجد الأقصى.

واندلعت الصدامات أثر تهديد إسرائيلي بطرد عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة لصالح جمعيات استيطانية تقول إن الأرض كان يملكها يهود قبل 1948.