نحو مئة مهاجر عبروا سباحة إلى جيب سبتة الإسباني

مدريد (أ ف ب) –

إعلان

وصل مئة مهاجر سباحة، بعضهم استخدم عوامات قابلة للنفخ، إلى جيب سبتة الإسباني الإثنين قادمين من المغرب المجاور، وفق ما ذكرت السلطات الإسبانية.

وقال متحدث باسم الحرس المدني الإسباني في سبتة إن المهاجرين غادروا ليلا من الشواطئ التي تبعد بضعة كيلومترات عن جنوب سبتة وتم توقيفهم لدى دخولهم الأراضي الإسبانية.

واوضح متحدث باسم قسم شرطة سبتة لوكالة فرانس برس أن المجموعة كانت تضم شبانا وأطفالا ونساء. استخدم البعض عوامات قابلة للنفخ بينما وصل آخرون إلى الجيب الإسباني على متن قوارب مطاط.

وأضاف المتحدث "كان البحر في حالة مد بحيث كان من الممكن، في بعض الأماكن، الوصول سيراً".

في نهاية نيسان/أبريل، حاول حوالى مئة مهاجر العبور سباحة إلى سبتة من المغرب في عطلة نهاية الأسبوع، ضمن مجموعات تضم من 20 إلى 30 شخصا. ثم إعادة معظمهم إلى المغرب.

ويأتي عبور المهاجرين من المغرب إلى سبتة في سياق توتر دبلوماسي بين مدريد والرباط.

وكانت الرباط، الحليف الرئيسي لمدريد في مكافحة الهجرة غير الشرعية، قد استدعت، في نهاية نيسان/أبريل، السفير الإسباني المعتمد لديها للتعبير عن "سخطها" بسبب استضافة بلاده إبراهيم غالي، زعيم جبهة بوليساريو الانفصالية، لتلقّي العلاج على أراضيها.

والصراع في الصحراء الغربية قائم منذ 45 عاما بين المغرب وجبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر، وتصنف الأمم المتحدة المستعمرة الإسبانية السابقة بين "الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي" في ظل عدم وجود تسوية نهائية.

وتطالب بوليساريو بإجراء استفتاء لتقرير المصير بينما تقترح الرباط منحها حكما ذاتيا تحت سيادتها.

ويحاول مهاجرون قادمون من المغرب ومن بلدان إفريقيا جنوب الصحراء من حين لآخر العبور إلى جيبي سبتة ومليلية الاسبانيين شمال المملكة، عبر تسلق السياج الحديد المحيط بهما.

ويشكل هذان الجيبان الاسبانيان الحدود البرية الوحيدة بين إفريقيا وأوروبا.