شركة يوروستار للقطارات العابرة لبحر المانش تتجنب الإفلاس

باريس (أ ف ب) –

إعلان

أعلنت شركة يوروستار للقطارات العابرة لبحر المانش والمملوكة بنسبة 55% من شركة سكك الحديد الفرنسية الثلاثاء أنها توصلت إلى اتفاق تمويل بقيمة 250 مليون جنيه استرليني (290 مليون يورو) مع المساهمين والمصارف، ما يسمح لها بتجنب إفلاس كان وشيكا.

والشركة التي خسرت تقريبا كل ركابها منذ سنة ولم تستفد من المساعدات المباشرة أو القروض المضمونة من الدول، كان عليها أن تؤمن أموالا جديدة قبل نهاية أيار/مايو ومطلع حزيران/يونيو لتجنب الإفلاس.

وأشارت الشركة في بيان إلى أنها شهدت انخفاضاً كبيراً في عدد زبائنها، بشكل أكبر من أي شركة مشغلة للسكك الحديد في دول أوروبية أخرى أو شركة طيران منافسة.

إلا أن يوروستار تعاني من اعتبارها في بريطانيا شركة حكومية فرنسية فيما يُنظر إليها في فرنسا على أنها شركة بريطانية بما أنها تتخذ في لندن مقراً لها.

وبالتالي لم تنجح في الحصول على مساعدات مباشرة أو قروض مضمونة من الدول، على عكس شركات الطيران.

وقالت الشركة إن التمويل الذي حصلت عليه سيسمح لها "بمواجهة الالتزامات المالية على المديين القريب والمتوسط".

واعتبر المدير العام للشركة جاك داماس أن "الالتزام المالي القوي للمستثمرين مع البنوك هو العامل الرئيسي الذي سيسمح لنا في الوقت الحالي، باستئناف النشاط شيئاً فشيئاً مع التحسن المتوقع في السيطرة على الوباء".

وسبق أن صرّح في كانون الثاني/يناير لوكالة فرانس برس أن "الكارثة ممكنة".