أولمبياد طوكيو: أكثرية سكان القرية الأولمبية سيتم تلقيحهم بحسب باخ

طوكيو (أ ف ب) –

إعلان

سيتم تلقيح ثلاثة أرباع سكان القرية الأولمبية على الأقل ضد فيروس كورونا قبل ألعاب طوكيو الصيفية، بحسب ما أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ الأربعاء.

وقال باخ في لقاء مع مسؤولين أولمبيين "في هذه اللحظة، تم تلقيح ما يصل إلى 75% من سكان القرية الأولمبية، أو سيحصلون على التلقيح في الوقت المناسب قبل الألعاب الأولمبية".

وأضاف في حديثه إلى لجنة تنسيق أولمبية ويابانية "لكن جهودنا لن تتوقف هنا. لدينا أسباب وجيهة للاعتقاد أن هذا الرقم سيتخطى الثمانين بالمئة".

وقال باخ إن الأولمبية الدولية مستعدة لجلب مزيد من أفراد الجهاز الطبي إلى الألعاب، في وقت يواجه المنظمون المحليون تحديات حيال ارهاق الحدث الرياضي الكبير للنظام الصحي خلال جائحة كورونا.

وتابع باخ "عرضت اللجنة الأولمبية الدولية على اللجنة المنظمة أن يكون هناك طاقم طبي إضافي ضمن وفود اللجان الوطنية المشاركة".

وسيقوم هذا الطاقم الإضافي "بدعم العمليات الطبية والتنفيذ الصارم لاجراءات مكافحة كورونا في القرية الأولمبية والمنشآت الأولمبية".

وقالت رئيسة اللجنة المنظمة سيكو هاشيموتو إنهم قد يقبلون هذا العرض، مضيفة أن تلقيح المشاركين "سيكون مساعدة رائعة نحو توفير ألعاب آمنة".

قبل عشرة أسابيع من الألعاب، لا تزال الاستطلاعات تظهر رفض معظم اليابانيين إقامة الألعاب في موعدها المؤجل من الصيف الماضي إلى تموز/يوليو المقبل، خشية من التداعيات الصحية.

وتواجه اليابان موجة جديدة من فيروس كورونا، وتتعرض لانتقادات في سياستها التلقيحية.