بطولة إنكلترا: لامبارد وبرخكامب ينضمان إلى قاعة المشاهير

لندن (أ ف ب) –

إعلان

اختير لاعب وسط وقائد تشلسي الإنكليزي السابق فرانك لامبارد، وصانع ألعاب أرسنال الدولي الهولندي السابق دينيس برخكامب الأربعاء، للانضمام إلى قاعة مشاهير الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم "برميرليغ".

ويُعد لامبارد، الذي أحرز لقب الدوري ثلاث مرات مع الـ"بلوز"، لاعب الوسط الأكثر تسجيلاً للأهداف في تاريخ الدوري الإنكليزي الممتاز، برصيد 177 هدفاً بقمصان وست هام وتشلسي ومانشستر سيتي، ما يجعله خامس أفضل هداف في تاريخ البطولة بنسختها الحديثة (منذ 1992).

وقال لامبارد بعد تسميته إن "المفتاح بالنسبة لي كان العمل الجاد. كنت جيداً بالتواجد في المكان المناسب في الوقت المناسب وإحراز الأهداف. لقد فعلت ذلك في كل فريق لعبت له، لكن أن أسجل باستمرار في فترة مماثلة بالدوري الإنكليزي هو في الغالب نتيجة لعملي الجاد ورغبتي المتواصلة في التطور".

أما برخكامب، فهو واحد من أكثر ثلاثة لاعبين موهوبين فنياً لعبوا في الـ"برميرليغ"، مساهماً في تطويرها إلى لعبة قارية عندما غادر نادي إنتر الإيطالي متوجهاً إلى لندن عام 1995.

وقال برخكامب في بيان "أنا فخور للغاية بأن الناس يشعرون أنني كنت من أوائل اللاعبين الأجانب الذين قدموا شيئاً لكرة القدم الإنكليزية".

وأضاف أن "الدوري الإنكليزي جعل مني لاعباً أفضل بالتأكيد. بمجرد وصولي إلى إنكلترا، تبنّيتُ العقلية الإنكليزية وشغفها بكرة القدم وهو ما يتناسب وأسلوبي في اللعب".

بعد مساهمتة في 181 هدفاً (تسجيلاً وصناعة) في الدوري مع "المدفعجية"، أصبح الهولندي ثاني أكثر لاعب حاسم خلف زميله في الفريق حينها الفرنسي تييري هنري الذي كان من أول اللاعبين الذين تم اختيارهم لدخول قاعة المشاهير.

كما تم اختيار مهاجم نيوكاسل السابق ألن شيرر، وأسطورة مانشستر يونايتد الفرنسي إريك كانتونا وزميله في الفريق الإيرلندي روي كين.

واختير هؤلاء من قائمة مختصرة مؤلفة من 23 لاعباً حصلوا على أكبر عدد من الأصوات مجتمعة من الجمهور ولجنة جوائز الدوري الإنكليزي الممتاز، وسيتم الإعلان عن الإسمين الأخيرين خلال الأيام المقبلة.

وتأسست قاعة المشاهير الشهر الماضي "للاعتراف والاحتفاء بالمهارات والمواهب الاستثنائية للاعبين الذين توّجوا بدوري بريميرليغ منذ تأسيسه عام 1992".

وأغلق باب تصويت المشجعين في التاسع من أيار/مايو الحالي. وكي يكونوا مؤهلين، على اللاعبين أن يكونوا قد تقاعدوا بحلول الأول من آب/أغسطس 2020، ويتم النظر في مسيرتهم بالدوري الإنكليزي حصراً.