بطولة إيطاليا: رانييري يترك سمبدوريا في نهاية الموسم

ميلانو (أ ف ب) –

إعلان

أعلن كلاوديو رانييري الجمعة أنه سيترك منصبه مدربا لنادي سمبدوريا الإيطالي لكرة القدم في نهاية الموسم الحالي.

وقال رانييري على الموقع الرسمي لنادي سمبدوريا "أعلنت اليوم للفريق أنني لن أستمر لعام إضافي لأن شروط بقائي ليست متوفرة".

واضاف رانييري: "كان الرجال رائعين، خاصة أثناء فترة العزل الصحي. كانوا محترفين".

وتابع "هذا الموسم، قاتلنا، وقاتلنا. خضنا الكثير من المباريات الجيدة، وارتكبنا بعض الأخطاء، لكن هذه هي كرة القدم. أريد أن أشكر لاعبي فريقي من كل قلبي".

وأردف قائلا "أخيرًا، أود أن أهنئ وأشكر الجماهير. آسف لعدم وجودهم في الملعب، لأنني لم أتمكن من أن أظهر لهم سمبدوريا الذي يقاتل على كل كرة وضد كل خصم".

واستلم رانييري (69 عاما) الادارة الفنية لنادي سمبدوريا في تشرين الأول/أكتوبر 2019 بعدما حقق الإنجاز التاريخي مع ليستر سيتي بقيادته إلى لقبه الأول في الدوري الإنكليزي عام 2016.

وينتهي عقد المدرب السابق لنادي موناكو الفرنسي في حزيران/يونيو المقبل.

وبعدما قاد الفريق إلى إنهاء موسم 2019-2020 في المركز الخامس عشر، يحتل سمبدوريا حاليا المركز التاسع قبل مرحلة من نهاية الموسم.

ويلعب سامبدوريا مباراته الأخيرة السبت على أرضه ضد بارما الهابط إلى الدرجة الثانية.

ويملك سمبدوريا لقبا واحدا فقط في الدوري إيطالي أحرزه قبل 30 عامًا.

وسبق لرانييري، اللاعب السابق لروما وباليرمو، تدريب أندية عدة أبرزها تشلسي الانكليزي وفالنسيا وأتلتيكو مدريد الإسبانيان وإنتر ميلان ويوفنتوس ونابولي.