"تفاؤل حذر" لدى رجال الإطفاء اليونانيين بإخماد حريق جبال ييرانيا قريبا

اثينا (أ ف ب) –

إعلان

يعمل مئات من رجال الإطفاء اليونانيين الجمعة لليوم الثاني على التوالي على إخماد حريق كبير في غابات جبال ييرانيا غرب اثينا على أمل السيطرة عليه بفضل تحسن الطقس.

حاول نحو 300 عنصر إطفاء طوال الليل احتواء ألسنة اللهب في جبال ييرانيا المطلة على خليج كورينثوس على بعد 90 كلم من اثينا.

وقال الناطق باسم رجال الإطفاء فاسيليس فاثراكويانيس إن "الظروف الجوية أفضل بكثير" الجمعة مضيفا أن أجهزة الحرائق "تأمل" في احتواء الحريق بفضل طائرات إخماد الحرائق.

من جهته قال نائب وزير الدفاع المدني نيكوس هاردالياس للصحافيين "نحن متفائلون بحذر باننا سنتمكن من ضبط الحريق خلال النهار بفضل التحسن التدريجي للطقس".

وأضاف أنه من المتوقع ان تضعف سرعة الرياح الجمعة لكن النيران اتت على 40 كلم مربعة من غابات الصنوبر وأراض أخرى.

وقال إن 15 طائرة شاركت في العمليات الجمعة بمساعدة الجيش.

تم إجلاء مئات الأشخاص من منازلهم على جانبي سلسلة جبال ييرانيا التي استمرت فيها الحرائق الجمعة لليوم الثاني.

- "كارثة" -

وهذا أول حريق غابات كبير لهذا الموسم وقد بدأ مساء الأربعاء قرب سيخنوس، القرية الواقعة في منتجع لوتراكي البحري على خليج كورينثوس. وأوضح الدفاع المدني أن الحريق اندلع كما يبدو في حقل زيتون.

#photo1

وردا على اسئلة محطة "اي ار تي" اليونانية العامة قال قائد جهاز الإطفاء ستيفانوس كولولوريس إن الهدف الآن هو "عدم ترك الحريق يمتد نحو ميغارا" المدينة الساحلية الواقعة على بعد 40 كلم من مرفأ بيريوس في اثينا.

وقال رئيس بلدية ميغارا غريغوريس ستاموليس مساء الخميس "نحن في حالة تعبئة".

أرسل الدفاع المدني طوال ليل الخميس الجمعة رسائل نصية تدعو السكان الى "إخلاء منازلهم فورا" عبر الطريق الساحلي "لأسباب وقائية".

وقال أحد السكان لشبكة تلفزيون محلية "وصلت النيران الى مسافة خمسة كلم من ميغارا" الخميس، مضيفا أن "كروم العنب والمنازل والمحاصيل كلها احترقت، إنها كارثة ... لقد احترق الكثير من منازل أصدقائي".

تحدث مراسل وكالة فرانس برس عن مساكن متفحمة وأكواخ زراعية محترقة. المنطقة الساحلية لخليج كورينثوس تضم العديد من المنازل الصيفية، وقد تضررت أو دمرتها النيران قبل أن تصل الحرائق إلى الجبال شمالا.

أقرت السلطات بان الكثير من الأملاك دمرت لكنها لم ترغب في تحديد عددها قبل إخماد الحريق.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات منذ مساء الأربعاء لكن تم إخلاء 17 قرية على الأقل بالإضافة إلى ديرين، بحسب رجال الإطفاء.

أفاد نيكوس هاردالياس مساء الخميس أن "هناك مئات الأشخاص" طلب منهم إخلاء منازلهم على سبيل الاحتياط.

وانتشر دخان كثيف فوق العاصمة الخميس وتناثر الرماد على الشرفات لكن الطقس في اثينا كان صباح الجمعة صافيا مجددا.

- "أول حريق كبير عام 2021" -

بلغ دخان الحرائق بعض جزر سيكلادس وكذلك ايكاريا في بحر ايجه بحسب المرصد الوطني في اثينا.

قال الناطق باسم رجال الاطفاء فاسيليس فاثراكويانيس لشبكة "سكاي تي في" "إنه أول حريق كبير في عام 2021.

تم إرسال تعزيزات من كل أنحاء البلاد لاحتواء الحريق.

تواجه اليونان كل صيف حرائق غابات شديدة يغذيها الجفاف والرياح العاتية ودرجات الحرارة التي تتجاوز 30 درجة مئوية في كثير من الأحيان.