وزير خارجية قطر يؤكد من طرابلس دعم السلطة الليبية الجديدة

طرابلس (أ ف ب) –

إعلان

شدد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني من طرابلس الأحد على دعم بلاده للسلطة السياسية الجديدة في ليبيا، داعيا إلى "منع التدخلات الأجنبية في شؤونها".

ووصل المسؤول القطري الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس مجلس الوزراء إلى العاصمة اللليبية في زيارة رسمية، وأجرى مباحثات مع رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة ورئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي.

وقال محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش "ندعم العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة، على أمل المحافظة على وحدة التراب الليبي ومنع التدخلات الخارجية في شؤونها".

وأضاف "مباحثاتنا مثمرة خاصة في دعم العملية الانتقالية في ليبيا (...)، قطر موقفها ثابت تجاه القضية الليبية".

من جهتها، عبّرت نجلاء المنقوش عن تطلعها لـ"عودة البعثة الدبلوماسية القطرية إلى طرابلس"، مشيرة إلى أنها تلقت "أخبارا جيدة" في هذا الصدد من نظيرها القطري.

كما ثمّنت موقف قطر ودورها في المصالحة الخليجية، وتقارب الدوحة الأخير مع القاهرة.

وتشكلت السلطة التنفيذية الجديدة، وهي حكومة موحدة ومجلس رئاسي، ضمن مسار حوار سياسي رعته الأمم المتحدة بداية شباط/فبراير 2020 حتى نيلها ثقة البرلمان في آذار/مارس الماضي.

والسلطة السياسية الجديدة مكلفة قيادة مرحلة انتقالية والتحضير للانتخابات العامة المقررة في كانون الأول/ديسمبر المقبل.