قادة من دول أميركا اللاتينية والكاريبي يطالبون بتوزيع متساو للقاحات

سان خوسيه (أ ف ب) –

إعلان

دعا ستة رؤساء من دول أميركا اللاتينية والكاريبي الاثنين المجتمع الدولي لضمان وصول متساو إلى اللقاحات المضادة لكوفيد-19، مطالبين الدول التي تملك العدد الأكبر من الجرعات بمشاركتها.

وجاء في بيان مشترك صدر عن رئيس كوستاريكا كارلوس ألفارادو "نناشد بشدة الدول التي تملك فائضا من الجرعات أو التي أتّمت تطعيم سكانها الأكثر عرضة للخطر بتطبيق إجراءات تتيح توزيع هذه الكميات الفائضة بالتساوي وفورا".

ووقع على البيان الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز والمكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور ورئيس وزراء جامايكا أندرو هولنس والرئيس البوليفي لويس أرس والإكوادوري غييرمو لاسو إضافة إلى رئيس أوروغواي لويس لاكال بو.

وأعطيت نصف جرعات اللقاحات البالغ عددها 1,3 مليار التي تم تلقيها حول العالم لسكان خمس دول تساهم في 50 في المئة من إجمالي الناتج الداخلي العالمي، وفق بيانات رسمية.

وقال القادة "لن يكون أحد في مأمن إلى أن نصبح جميعنا في مأمن. لن يكون من الممكن التعامل مع الوباء والتعافي منه إلا عندما تصل اللقاحات إلى السكان الأكثر عرضة للخطر حول العالم".

وأضافوا أنه "بالمجموع، تلقت الدول منخفضة الدخل 0,3 في المئة فقط من الجرعات العالمية".

وتابعوا أن ظهور "نسخ متحورة جديدة وأكثر خطورة لكوفيد-19 يسلّط الضوء على حقيقة أن استراتيجية التطعيم بشكل منعزل في كل دولة على حدة، غير فعالة لتجاوز المرحلة الخطيرة من الوباء".

وتضم أميركا اللاتينية خمسة من بلدان العالم العشرة الأكثر تضررا جرّاء الوباء حيث تم تسجيل أكبر عدد من الإصابات لكل مئة ألف من السكان خلال الأسبوعين الماضيين وهي أوروغواي والأرجنتين وكوستاريكا وباراغواي وكولومبيا، وفق بيانات جمعتها وكالة فرانس برس.

وصدرت دعوات مشابهة إلى ضمان المساواة في الوصول إلى اللقاحات من المدير العام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.