أذربيجان تأسر ستة جنود أرمن عند الحدود بين البلدين

يريفان (أ ف ب) –

إعلان

أعلنت أرمينيا الخميس أن الجيش الأذربيجاني أسر ستة من جنودها "كانوا يجرون أعمالا هندسية" قرب الحدود فيما أكدت باكو أن الأمر يتعلق "بمجموعة استطلاع وتخريب" دخلت أراضيها.

وأوضح الجيش الأرمني في بيان "بينما كان ستة جنود يجرون أعمالا هندسية في قطاع غيغاركونيك عند الحدود تمت محاصرتهم وأسرهم".

وقطاع غيغاركونيك في شرق أرمينيا محاذ لإقليم كالباجار الذي استعادته القوات الأذربيجانية هذا الخريف بعد سيطرة أرمنية عليه مدة ثلاثة عقود.

في المقابل أكدت وزارة الدفاع الأذربيجانية أنه "في 27 أيار/مايو قرابة الساعة 3,00 (23,00 ت غ) حاولت مجموعة استطلاع وتخريب تابعة للقوات المسلحة الأرمنية التسلل إلى أراضيها" قبل أن يتم أسر عناصرها.

وأوضحت باكو أنه تم رصد "مجموعة من عدة وحدات من الآليات العسكرية المعادية بينها دبابات" في المنطقة صباح الخميس.

ووقعت في وقت سابق هذا الشهر مواجهات عند الحدود كادت تتسبب بتصعيد بين الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين في القوقاز. وقتل جندي أرمني الثلاثاء في اشتباك مع القوات الأذربيجانية.

وكالباجار من المناطق المحيطة بناغورني قره باغ، الإقليم الأذربيجاني الانفصالي الذي انتقل إلى سيطرة يريفان منذ سقوط الاتحاد السوفياتي.

ودارت حرب قصيرة بين أرمينيا وأذربيجان حول هذا الإقليم في خريف 2020 أوقعت ستة آلاف قتيل.

وانتهى القتال بعد ستة أسابيع بوقف إطلاق النار بوساطة روسية، مع تحقيق باكو مكاسب على الأرض.