أليغري يعود الى رأس الجهاز الفني ليوفنتوس بعد سنتين من رحيله

تورينو (إيطاليا) (أ ف ب) –

إعلان

أعلن نادي يوفنتوس الايطالي لكرة القدم الجمعة عودة المدرب ماسيميليانو أليغري الى رأس جهازه الفني بعد سنتين من رحيله، وذلك بعد ساعات من إقالة أندريا بيرلو.

وجاء في بيان لفريق السيدة العجوز "أهلا بك في ديارك ماكس...ماسيميليانو أليغري هو مدرب يوفنتوس مرة أخرى". وقاد أليغري البيانكونيري الى خمسة القاب متتالية في "سيري أ" بين 2014 و2019 واربعة في الكأس المحلية وحل وصيفًا في دوري ابطال اوروبا عامي 2015 و2017.

وكان يوفنتوس أقال في وقت سابق من الجمعة لاعبه الدولي السابق بيرلو بعد موسم واحد من توليه المهام، بعد أن خسر الفريق لقبه بطلا للدوري المحلي في المواسم التسعة الاخيرة وخرج من الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وتابع بيان النادي "أليغري يجد فريقًا يعرفه جيدًا، ناديًا يحبه ويبادله الاخير الشعور. إذ تبدأ اليوم رحلة جديدة سويًا نحو أهدافٍ جديدة"، مضيفًا "ما حققه في مغامرته الاولى في يوفنتوس محفورٌ في تاريخ النادي".

وأردف "والآن نحن على استعداد للبدء من جديد مع أليغري، لبناء مستقبلنا معًا؛ بفصل احترافه الهائل وقوته الذهنية والأفكار الرائعة لمدرب قادر على خلط الأوراق داخل وخارج أرض الملعب".

حقق بيرلو لاعب الوسط السابق الذي حظي بمسيرة زاخرة بالإنجازات كلاعب مع ميلان ويوفنتوس، مع البيانكونيري هذا الموسم لقب الكأس المحلية والكأس السوبر.

إلا أن فريق "السيدة العجوز" لم يحقق هدفه الاسمى بالاحتفاظ بلقب "سيري أ" للموسم العاشر تواليًا والتتويج بلقب دوري الابطال للمرة الاولى منذ عام 1996، بعد أن خرج من الدور ثمن النهائي على يد بورتو البرتغالي في اكبر مفاجآت هذا الموسم.

كما أفلت من الغياب عن المسابقة القارية الام الموسم المقبل للمرة الاولى منذ 2011-2012 بعد ان خطف بشق الانفس بطاقة التأهل الى دوري الابطال في المرحلة الاخيرة من الموسم بحلوله في المركز الرابع.