السلطات التركية تعيد لأستاذ جامعي منع من العودة إلى فرنسا جواز سفره

انقرة (أ ف ب) –

إعلان

تمكن عالم رياضيات تركي يعمل أستاذا في جامعة فرنسية وعالق منذ عامين في تركيا بعد سحب جواز سفره، من استعادة وثيقة السفر هذه، على ما أعلنت لجنة داعمة له على تويتر الخميس.

وكان تونا ألتينيل أوقف وسجن في تركيا بتهمة "الإرهاب" ثم تمت تبرئته. وقد منع من العودة إلى فرنسا بسبب رفض السلطات التركية إعادة جواز سفره.

وكتب ألتينيل على تويتر "أشكر كل الذين تضامنوا معي"، مؤكدا أن "الكفاح من أجل السلام والعدالة والديموقراطية مستمر".

ونشرت لجنة الدعم صورة لوثيقة تثبت تسليم جواز سفر الأستاذ الجامعي مع توضيح أن إدارة المنطقة استأنفت الحكم الذي سمح لألتينيل باسترداد وثيقة سفره.

وكان ألتينيل (55 عاما) صرح لوكالة فرانس برس التي التقته في منزله في اسطنبول في آذار/مارس الماضي "إنني رهينة الدولة التركية".

ويعتبر وضع العالم المعروف في الأوساط الأكاديمية بأعماله حول المنطق الرياضيّ ونظرية الزمر، رمزا للقمع الذي تمارسه السلطات التركية ضد الأوساط الأكاديمية وتلك المؤيدة للأكراد، واشتد بعد محاولة الانقلاب على الرئيس رجب طيب إردوغان العام 2016.

وبدأ كابوس العالم الذي يدرّس في جامعة كلود برنار في ليون في وسط شرق فرنسا حيث كان يقيم منذ 25 عاما، في أيار/مايو 2019 عندما أبلغ أثناء تمضيته عطلة في تركيا، بمنعه من مغادرة البلاد لاتهامه بـ"الانتماء إلى منظمة إرهابية".

واعتقل وجرت محاكمته بتهمة نشر "الدعاية الإرهابية" لمشاركته في اجتماع لجمعية كردية في فرنسا قام خلاله بمهام الترجمة. وأطلق سراحه في تموز/يوليو 2019 وتمت تبرئته في كانون الثاني/يناير 2020.