السنوار يشير إلى "فرصة جيدة" لتحريك ملف تبادل الأسرى

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) –

إعلان

أكد رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار الإثنين وجود "فرصة جيدة" لتحريك ملف تبادل الأسرى بين الحركة وإسرائيل، موضحا أن حماس ترفض ربط هذا الملف بإعادة إعمار قطاع غزة.

وقال السنوار ردا على سؤال لفرانس برس حول قرب انجاز صفقة لتبادل الأسرى، "الآن، هناك فرصة حقيقية في هذا الملف ونحن جاهزون لمفاوضات غير مباشرة عاجلة سريعة لإنجاز الملف".

وأضاف "أمامنا فرصة جيدة لتحريك هذا الملف".

وتأسر حماس أربعة إسرائيليين بينهم جنديان، تقول الدولة العبرية إنهما قُتلا خلال حرب 2014، لكن حماس لم تكشف أي تفاصيل عن مصيرهما.

وكان السنوار اجتمع في وقت سابق الإثنين مع رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل لمناقشة تثبيت التهدئة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأوضح السنوار أنه أبلغ كامل خلال لقائه مع قادة حماس "رفض أي اشتراطات في موضوع تبادل الأسرى".

وأضاف "الأسرى الموجودون لدينا هم قضية انسانية مستقلة. اسرى مقابل أسرى ولا علاقة لموضوع الأسرى بإعمار قطاع غزة أو كسر الحصار".

وبحسب السنوار فإن "لا مانع أن يسير المساران بشكل متواز. أي ربط بينهما مرفوض رفضا قاطعا".

وكان مسؤول في الحركة فضل عدم ذكر اسمه أكد في وقت سابق أن المحادثات مع كامل ستتناول "ثلاث قضايا هي: تثبيت التهدئة وصولا إلى تهدئة طويلة الأمد، ملف تبادل الأسرى بين حماس والاحتلال وإعادة إعمار قطاع غزة".

وكانت إسرائيل وحركة حماس توصلتا في 20 أيار/مايو إلى اتفاق لوقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ فجر الجمعة 21 أيار/مايو بعد تصعيد خلف 258 قتيلا فلسطينيا بينهم 66 طفلا ومقاتلون، بحسب وزارة الصحة في القطاع.

وفي الجانب الإسرائيلي، قُتل 12 شخصا بينهم طفل وفتاة عربية على ما أكدت خدمة الطوارئ والإسعاف.