رولان غاروس: كرايتشيكوفا تنقذ نقطة خسارة المباراة لتلاقي بافليوتشنكوفا في النهائي

اول نهائي غراند سلام للروسية أناستازيا بافليوتشنكوفا بعد 52 محاولة
اول نهائي غراند سلام للروسية أناستازيا بافليوتشنكوفا بعد 52 محاولة كريستوف أرشامبو ا ف ب
إعلان

باريس (أ ف ب)

أنقذت التشيكية باربورا كرايتشيكوفا المصنفة 33 عالميًا نقطة لخسارة المباراة الماراتونية امام اليونانية ماريا ساكاري (18)، لتبلغ الخميس اول نهائي بطولة كبرى في كرة المضرب، بعد فوزها في ثلاث مجموعات في نصف نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، لتضرب موعدًا مع الروسية أناستازيا بافليوتشنكوفا المصنفة 32 التي تأهلت بدورها الى اول نهائي غراند سلام بعد 52 محاولة، إثر فوزها على المفاجأة السلوفينية تامارا زيدانشيك.

وخرجت كرايتشيوكوفا فائزة بعد ثلاث ساعات و18 دقيقة 7-5، 4-6، 9-7 فيما تجاوزت بافليوتنشكوفا خصمتها بنتيجة 7-5، 6-3.

وبعد أن كانت افضل نتيجة لها في بطولات الغراند سلام بلوغها الدور الرابع في رولان غاروس تحديدًا الموسم الفائت، حققت كرايتشيكوفا مفاجأة كبرى بوصولها الى النهائي هذا العام، وخرجت فائزة للمرة الثالثة ضد ساكاري من ثلاث مواجهات جمعتهما.

وقالت التشيكية (25 عامًا) بعد المباراة "اردت دائمًا ان اخوض مباراة كهذه، عندما كنت صغيرة اخوض منافسات الناشئات كنت اتمنى ان اخوض مباراة كهذه، هناك فائزة واحدة، لو خسرت سأكون فخورة في نفسي، الاهم ان تقاتل دائمًا، هنا وفي الحياة خارج ارض الملعب ايضًا".

وتأمل كرايتشيكوفا ان تحقق إنجازًا في أن تصبح اول لاعبة منذ الفرنسية ماري بيرس في العام 2000 تحقق لقبي الزوجي والفردي في رولان غاروس في العام ذاته، كونها تنافس الجمعة مع مواطنتها كاتيرينا سينياكوفا في فئة الزوجي التي حققت لقبها في العام 2018.

وبدموع في عينيها، أهدت هذا التأهل الى مواطنتها ومدربتها السابقة الراحلة يانا نوفوتنا، بطلة ويمبلدون عام 1998 في الفردي وحاملة لقب 12 لقب غراند سلام في الزوجي التي فارقت الحياة عن 49 عامًا في 2017 بعد صراع مع مرض السرطان.

أما ساكاري، التي أطاحت بحاملة اللقب البولندية ايغا شفيونتيك من ربع النهائي، ففشلت في ان تصبح اول لاعبة يونانية في التاريخ تبلغ نهائي غراند سلام وأهدرت فرصة محققة عندما أخفقت في ترجمة فرصة أتيحت لها عند إرسال منافستها في الشوط التاسع من المجموعة الحاسمة عندما كانت النتيجة 5-3 و40-30.

ولم تسبق لليونانية ان تجاوزت الدور الرابع مع بطولة كبرى قبل ان تصل الى نصف النهائي في باريس.

وسيكون لقب رولان غاروس من نصيب لاعبة خارج نادي العشر الأوليات في تصنيف رابطة المحترفات للمرة الخامسة فقط في تاريخ البطولة.

- الـ52 تبتسم لبافليوتشنكوفا -

وكانت بافليوتشنكوفا (29 عامًا) تخلصت من عقدة ربع النهائي التي لازمتها ست مرات في البطولات الكبرى، إحداها في رولان غاروس عام 2011، وعبرت الى المربع الاخير للمرة الاولى من أصل 52 مشاركة، وأصبحت اول لاعبة تشارك اكثر من 50 مرة في البطولات الكبرى وتفشل في بلوغ النهائي، محطمة الرقم القياسي للايطالية روبرتا فينتشي (44 محاولة) وصيفة بطولة الولايات المتحدة المفتوحة عام 2015.

وقالت الروسية إثر هذا الانجاز بعد 14 عامًا من اول مشاركة لها في بطولة غراند سلام "كرة المضرب رياضة ذهنية تتطلب حضورًا ذهنيًا...بعض الاحيان تكون افضل وفي اوقات الاخر يمكنك ان تُهزم، عليك ان تكون في حالة تركيز دائمًا".

وتابعت الروسية بعد فوزها في اول مواجهة جمعتها مع السلوفينية "حاولت ان اركز على كل نقطة وكل كرة...كان هناك شد عصبي وتعب ولكني تمكنت من الفوز".

وعن النهائي قالت المصنفة اولى سابقًا في فئة الناشئات ووصيفة رولان غاروس للبنات عام 2006 "اريد ان استمتع بهذا الفوز وهذا النهائي الاول في رولان غاروس. اريد ان افكر بطريقة ادائي ونفسي وكيف سألعب النهائي".

أما زيدانشيك (23 عامًا) فخرجت من البطولة مرفوعة الرأس ببلوغها نصف النهائي، بعد ان فشلت في تجاوز الدور الثاني في مشاركاتها السابقة في بطولات الغراند سلام.

وكانت زيدانشيك بدأت مشوارها الحالي في رولان غاروس بمفاجأة بعدما أقصت الكندية بيانكا أندرييسكو المصنفة سابعة عالميًا وبطلة فلاشينغ ميدوز 2019.

وقبل إقصائها أندرييسكو من الدور الأول، لم يسبق لزيدانشيك أن فازت على إحدى لاعبات نادي العشر الأوليات في تصنيف رابطة المحترفات.